وفود الفصائل الفلسطينية تعود من القاهرة واتفاق التهدئة بعد عيد الأضحى

منشور 19 آب / أغسطس 2018 - 08:38
المخابرات المصرية تحاول تقريب وجهات النظر حول صفقة تبادل للأسرى محتملة بين حماس واسرائيل
المخابرات المصرية تحاول تقريب وجهات النظر حول صفقة تبادل للأسرى محتملة بين حماس واسرائيل

تعود وفود الفصائل الفلسطينيةإلى قطاع غزة، الأحد، بعد مشاركتها في اجتماعات القاهرة لبحث مفاوضات التهدئة مع إسرائيل، التي ترعاها المخابرات المصرية.

وقالت وكالة “معا” الفلسطينية، إن الفصائل بلورت رؤيتها للتهدئة، والتي تضمن كسر الحصار عن غزة وبناء ممر مائي وفتح المعابر وفق ما جرى الاتفاق عليه في العام 2014 بعد العدوان على غزة.

وأضافت الوكالة، أن “الفصائل ستعود للقاهرة بعد عيد الأضحى المبارك فيما تستمر جهود المخابرات المصرية لإقناع حركة فتح خلال هذه الأيام بالانضمام للاتفاق في ظل مساعيها لتوأمة التهدئة والمصالحة”. ونقلت “معا” عن مصادر لم تسمّها أن فتح لا تريد المشاركة في مباحثات القاهرة.

وأضافت الوكالة وفقاً للمصدر، أنه في حال بدء سريان التهدئة، فإن سلسلة من المشاريع الاقتصادية ستبدأ في غزة، بعد أن نجح مبعوث عملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادنيوف في جمع أكثر من 650 مليون دولار.

وأشارت إلى أن المخابرات المصرية تحاول تقريب وجهات النظر حول صفقة تبادل للأسرى محتملة بين حماس واسرائيل التي تحاول أن تربط فك الحصار عن القطاع بعودة جنودها المفقودين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك