يهود اثيوبيا يدعون اسرائيل لتهجيرهم وانقاذهم من البؤس

منشور 09 آذار / مارس 2010 - 01:32
دعت طائفة يهود اثيوبيا "الفلاشمورا"، مجددا الثلاثاء الحكومة الاسرائيلية لاستقدامهم وفاء لوعودها السابقة على حد قولهم.

ووفقا لتقرير نشر على موقع صحيفة "القدس" المقدسية فقد اعلن رئيس جمعية بيت اسرائيل (يهود اثيوبيا) سيساي برهان للصحافيين "اننا نعاني هنا وليس لدينا شيء. وقد توفي منا 300 شخص خلال السنة الماضية بسبب الامراض وسوء التغذية".

واضاف: "اننا نعاني من السل وغيرها من الامراض بسبب سوء التغذية ولا نجد عملا"، موضحا ان طائفته تعد "الف عنصر في اديس ابابا وهناك اعداد كبيرة اخرى في غوندار" في شمال البلاد.

واوضح الرجل الخمسيني وهو يعتمر الكيبا اليهودية ان "البرلمان الاسرائيلي منحنا امكانية الذهاب الى اسرائيل لكن ذلك لم يحصل. ان العائلات مشتتة ونحن نملا الاستمارات بلا نتيجة".

ويقول اعضاء طائفة "الفلاشمورا" ان لديهم اقارب في اسرائيل وان معظمهم في انتظار تاشيرة منذ خمس سنوات وانهم تركوا كل شيء واتوا الى العاصمة الاثيوبية للاقتراب من سفارة اسرائيل.

واكدوا ان الدوائر القنصلية طلبت منهم ملء استمارات مرارا دون نتيجة.

وقد نظمت اسرائيل خلال الثمانينيات والتسعينيات عمليتي "ترحيل الى اسرائيل" واستقدمت 35 الف يهودي اثيوبي.

ووعدت تل ابيب سنة 2005 بان يكون كافة "الفلاشمورا"، طائفة اليهود الاثيوبيين الذين ارغموا في القرن التاسع عشر على اعتناق المسيحية، قد هاجروا الى اسرائيل قبل نهاية 2007.

واثارت العمليتان املا كبيرا لدى العديد من الاثيوبيين اليهود فانتقلوا الى اديس ابابا بدون اي ضمان.

وفي شباط  / فبراير 2007، حددت وزارة الداخلية الاسرائيلية معايير جديدة لعمليات الترحيل تحد من فرص الهجرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك