”الحرب على الإرهاب” في العراق وأفغانستان تكلف اميركا 2.4 ترليون دولار

منشور 25 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:31
كشف تقرير أمريكي أعدته لجنة رقابية في الكونغرس الأربعاء أن تكلفة ما يسمى "الحرب على الإرهاب" في العراق وأفغانستان قد تبلغ 2.4 ترليون دولار للأعوام العشرة المقبلة، مما يشير إلى الثمن الباهظ لهذه الحرب من جهة وإلى احتمال استمرارها لعقد آخر من الزمن.

وقدر التقرير أن يكون القسم الأكبر من تلك الأموال مخصصاً لإبقاء 75 ألف جندي في مواقعهم حول العالم خلال الفترة ما بين 2013 و2017، وهو يأتي في وقت يستعد فيه البيت الأبيض لخوض جولة جديدة من المواجهات مع نواب الحزب الديمقراطي لزيادة ميزانية الحرب للعام القادم.

وقال بيتر أورزاغ، رئيس هيئة الموازنة في الكونغرس الأمريكي خلال شهادة أمام لجنة الموازنة النيابية أن المبلغ يشتمل أيضاً الفوائد المتوقعة، إذ أن العجز الأمريكي دفع واشنطن مؤخراً إلى تمويل حروبها عبر الاستدانة على نطاق واسع.

ولفت أورزاغ إلى أن مبلغ الـ2.4 ترليون دولار لا يشمل الموازنة السنوية العادية لوزارة الدفاع، التي تبلغ 450 مليون دولار، كما أنه مخصص لتغطية كلفة نشر 75 ألف جندي للفترة ما بين 2013 و 2017، علماً أن واشنطن تنشر حالياً 210 آلاف جندي حول العالم.

ولفت خلال الجلسة قول أحد النواب الأمريكيين إن تكلفة الحرب على الإرهاب "دفعت ببطاقات الاعتماد الحكومية" في إشارة إلى حجم الديون التي تكبدتها واشنطن منذ العام 2001.

وتردد أن هيئة الموازنة في الكونغرس ستعد دراسة تقديرية أخرى قريباً، تحدد عدد الجنود المنتشرين خارج البلاد بـ30 ألف رجل بعد العام 2010، على أن تبلغ الكلفة آنذاك 1.2 ترليون دولار.

وفي معرض التعليق على نتائج هذه الدراسة، ذكّر عدد من الخبراء بأن الدراسات الأولية للبيت الأبيض حول تكلفة الحرب في العراق قدرت تكلفة إسقاط نظام الرئيس الراحل صدام حسين بزهاء 50 مليار دولار فقط، سيتم تسديدها من مبيعات النفط العراقي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك