14 قتيلا في هجوم "ميليشيوي" في جنوب غرب ساحل العاج

منشور 17 أيلول / سبتمبر 2011 - 06:39
عنصران من الجيش يقطعان احدى الطرق في ابوبو
عنصران من الجيش يقطعان احدى الطرق في ابوبو

قتل 14 شخصا بينهم عشرة مدنيين ليل الخميس الجمعة في هجوم شنه عناصر "ميليشيويون" و"مرتزقة ليبيريون" على الجيش في قرية بجنوب غرب ساحل العاج، وفق ما افاد مصدر عسكري السبت.
وقال هذا المصدر في اتصال هاتفي مع فرانس برس "في نيغريه، على بعد بضعة كيلومترات من الحدود الليبيرية، هاجم ميليشيويون ومرتزقة ليبيريون مواقعنا. لقد قتلوا عشرة مدنيين وقتل عنصر في صفوف القوات الجمهورية (جيش)، فيما سقط ثلاثة قتلى في صفوف المهاجمين".
واوضح المصدر ان الهجوم وقع ليل الخميس الجمعة "في الساعة الثانية فجرا" (بالتوقيتين المحلي والعالمي)، لافتا الى ان المهاجمين "هاجموا القرية بحثا عن طعام، علما ان الناس هم من يعانون الجوع".
واضاف "انها طريقة للقول للحكومة العاجية ان المنطقة الغربية لا تزال بالغة الحساسية"، لافتا الى انه سيتم تعزيز التدابير الامنية في المنطقة خلال الايام المقبلة.
ويشهد غرب ساحل العاج منذ اعوام توترا عرقيا، وتصاعد هذا التوتر في مرحلة ما بعد الانتخابات الرئاسية بين كانون الاول/ديسمبر 2010 ونيسان/ابريل 2011 وادى الى ثلاثة الاف قتيل على الاقل.
وغالبا ما وقعت المواجهات في هذه المنطقة بين ميليشيات ومرتزقة موالين للرئيس العاجي السابق لوران غباغبو الذي اعتقل في 11 نيسان/ابريل الفائت وقوات الرئيس الجديد الحسن وتارا.
وكان وتارا ونظيرته الليبيرية ايلن جونسون سيرليف وقادة اخرون في غرب افريقيا دعوا خلال اجتماعهم في العاشر من ايلول/سبتمبر في نيجيريا الامم المتحدة الى تكثيف مراقبتها للمنطقة الحدودية بين ساحل العاج وليبيريا.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك