30 قتيلا بسلسلة انفجارات في قندهار

منشور 14 آذار / مارس 2010 - 07:14
اسفرت سلسلة انفجارات قوية السبت في قندهار، معقل طالبان في جنوب افغانستان، عن 27 قتيلا و52 جريحا، وفق حصيلة جديدة ادلى بها مسؤول الاجهزة الصحية في الولاية.

وقال عبد القيوم بوخلا مدير الصحة العامة في قندهار "تلقينا الان 27 قتيلا وهناك 52 جريحا على الاقل. وفي الحالتين ثمة شرطيون ومدنيون" بين الضحايا.

ودعت قناة التلفزة المحلية جميع موظفي القطاع الصحي الى ممارسة عملهم انطلاقا من "حاجات ملحة". كما دعت السكان الى التبرع بالدم.

وقال ضابط في الشرطة المحلية ان خمسة انفجارات وقعت في انحاء مختلفة من قندهار، ثالث كبرى مدن افغانستان بعد كابول وهراة.

واضاف هذا الضابط طالبا عدم كشف هويته "وقعت خمسة هجمات انتحارية بواسطة دراجات هوائية ودراجات نارية في قندهار".

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية الباكستانية زمراي بشاري صرح في وقت سابق ان سلسلة انفجارات سمعت في وسط قندهار قرابة الساعة 20:00 (15:30 تغ)، مرجحا ان تكون ناتجة من هجوم انتحاري استهدف خصوصا السجن المركزي.

من جهته، اوضح الضابط الذي رفض كشف هويته ان هجوما انتحاريا وقع "قرب سجن الولاية" فيما وقع اخر على مقربة من المسجد الاحمر.

واضاف ان منزل والي كرزاي شقيق الرئيس الافغاني حميد كرزاي والرئيس المنتخب للمجلس الاقليمي في قندهار يقع على مسافة غير بعيدة من هذا المسجد.

ووالي كرزاي شخصية مثيرة للجدل وخصوصا ان عددا من الافغان يتهمونه بالضلوع في عمليات تهريب المخدرات.

ولفت ضابط الشرطة الى ان اعتداء ثالثا استهدف المقر العام للشرطة الاقليمية فيما وقع رابع قرب منزل غول اغا شيرازي الحاكم السابق لولاية قندهار والذي يتولى راهنا حاكمية ولاية ننغرهار.

وتحدث شاهد عيان عن تحطم زجاج المباني في مناطق الهجمات.

وقندهار هي ثالث مدن افغانستان ومعقل تاريخي لطالبان. ويتعرض سكانها لاعمال ترهيب من جانب المتمردين وفر منها العديد من القادة المحليين.

واعلن قائد القوات الدولية في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال اخيرا ان قوات الحلف الاطلسي تستعد لشن هجوم الصيف المقبل على قندهار، وذلك على هامش زيارة لكابول قام بها وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس.

ويشن الاف الجنود الافغان والاجانب حاليا هجوما واسعا على ولاية هلمند المجاورة التي تشكل معقلا اخر لطالبان.

وولايات الجنوب الافغاني هي المناطق الرئيسية لانتاج الافيون. وتقدر عائدات تهريب المخدرات بثلاثة مليارات دولار سنويا تستخدم في تمويل تمرد طالبان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك