إيما تومسون كانت ستصبح سيدة أمريكا الأولى.. تعرف على التفاصيل

إيما تومسون كانت ستصبح سيدة أمريكا الأولى.. تعرف على التفاصيل
2.5 5

نشر 27 اذار/مارس 2017 - 12:14 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إيما تومسون
إيما تومسون
حاول الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مواعدة الممثلة البريطانية إيما تومسون، قبل نحو 20 عاماً، لكن بطلة فيلم "لاف أكتشوالي" رفضت الموعد. وقالت تومسون لبرنامج في التلفزيون السويدي، إن الواقعة حدثت وهي تصوّر فيلم "بريماري كلورز" عام 1998 في كاليفورنيا، وبينما كانت تنهي إجراءات طلاقها من الممثل كينيث برانا.

وأوضحت المملثة البريطانية أنه: "في يومٍ ما دق جرس الهاتف في موقع تصوير الفيلم. رفعت سماعة الهاتف لأسمع صوتاً يقول: مرحبا أنا دونالد ترامب... أجبت: حقا؟ كيف يمكنني مساعدتك؟ فقال: نعم.. أتساءل فقط إذا كان بإمكاني استضافتك في أحد أبراج ترامب. إنها مريحة حقا".

وارتبكت تومسون، التي لم تلتقِ أو تتحدث مطلقاً مع ترامب، وتساءلت عن السبب. ومضت تومسون (57 عاما) في رواية ما حدث وتذكّرت أن ترامب قال "حسنا، أعتقد أننا سننسجم كثيرا... ربما نتناول العشاء معاً يوماً ما".

وأردفت "لم أعرف ماذا أفعل. فقط قلت له إنني سأعاود الاتصال"، مضيفةً أنها لم تتصل به ولم تلتق به قط بعد ذلك. وفقاً لرواية تومسون، فإن المكالمة حدثت وقت انفصال ترامب عن زوجته الثانية مارلا مابلز. وتزوج ترامب من ميلانيا زوجته الثالثة والحالية عام 2005.

ولم يعلق البيت الأبيض على رواية تومسون.



اقرأ أيضًا:
لماذا وصف هاريسون فورد نفسه بـ"الأحمق"؟

لمتابعة آخر أخبار الصحة والجمال انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الترفيه انقر هنا
لمتابعة آخر أخبار الأعمال انقر هنا
جميع حقوق النشر محفوظة 2017

اضف تعليق جديد

 avatar