بعد ممارسة الجنس دون رضاها.. دليل قاطع يكشف اغتصاب كريستيانو رونالدو لعارضة أزياء سابقة!

منشور 21 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 10:59
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

يعتبر "كريستيانو رونالدو" أحد أعظم لاعبي كرة القدم في العالم ويتميَّز بسمعة جيدة في الوسط الرياضي، لكن يبدو أن الوقائع ستتغير بعدما اتهمته سيدة بالاعتداء عليها واغتصابها قبل عقد من الزمان.

في ذلك الحين، لم يواجه نجم مدريد السابق "كريستيانو رونالدو" تهماً جنائية بعد أن ادعت عارضة الأزياء السابقة "كاثرين مايورغا" تعرضها للاغتصاب على يديه عام 2009 خلال تواجدها برفقته في جناح فندقي بلاس فيغاس، لكن كشف موقع The Sun أن حمضه النووي تطابق مع الأدلة في القضية.

في رسائل إلكترونية مُسرَّبة بين الشرطة والمدعين العامين، كتب المحقق "جيفري غاير" أن تحاليل الحمض النووي مُطابقة للنجم وهو أمر بديهي نظرًا لتواجده برفقتها في الغرفة، كما توضَّح أيضًا أن "رونالدو" أخبر فريقه القانوني أن السيدة "مايورغا" طالبته بالتوقف أثناء تواجدهما في الجناح الفندقي ورفضت ممارسة الجنس معه.

رغم فشل الشرطة في العثور على أدلة كافية لمقاضاة "رونالدو"، مضت السيدة "مايورغا" قدمًا في قضيتها المدنية ساعيةً إلى إلغاء اتفاق عدم الكشف الذي وقّعت عليه مع الرياضي عام 2010، حيث زعمت أن فريقه القانوني استغل حالتها العقلية ودفعها للتوقيع على الوثيقة، فبعد الفحص الطبي للشرطة، دخلت عليها الممرضة والمحقق وأكَّدوا أنها ستهين نفسها إذا حاولت الاستمرار بالقضية.

في أوراق المحكمة المقدمة في وقت سابق من هذا العام، أقر فريق "رونالدو" القانوني لأول مرة أنه دُفع للسيدة "مايورجا" 375 ألف دولار من أجل "الحفاظ على سرية النزاع".

وحول مجريات الحادثة، زعمت "مايورغا" رفضها طلب النجم بالدخول إلى حوض الاستحمام الساخن كي لا تتلف ملابسها، عندها قرر "كريستيانو" منحها ملابس رياضية وطلب منها التوجه للحمام لتبديل ملابسها، في تلك اللحظة دخل عليها فجأة وهو عاري الجسد وطلب منها أداء بعض الحركات الجنسية أمامه.

ورغم توسلات "كاثرين" لإطلاق سراحها، لم يأبه بذلك، وبعد انتهائه قال: "آسف لذلك، أنا في العادة إنسان نبيل".

من جهته، أكد "كريستيانو" أن العلاقة التي وقعت بينه وبين "كاثرين" كانت عن تراضٍ بينهما.

كريستيانو رونالدو

ويأتي قرار "مايورغا" بالخروج عن صمتها والتجرؤ على كشف المستور رغم مرور 10 سنوات عليه عقب ظهور حركة Me Too، وكشف العديد من النجمات العالميات حالات تعرضهن للاغتصاب والاعتداء الجنسي من قبل أصحاب النفوذ.

وبعد كشف العارضة السابقة قصتها، وجَّهت الراقصة المغربية "كريمة المحروق"، المعروفة ب “روبي”، اتهاما إلى "رونالدو" بممارسة الجنس معها في إيطاليا حين كان عمرها 17 عاما، وهو الأمر الذي نفاه اللاعب البرتغالي.

 وصرحت بطلة الحفلات الجنسية الماجنة لرئيس الوزراء السابق "سيلفيو برلكسوني"، أن لاعب الكرة كان يدرك أنها كانت بعمر الـ17 عندما قابلها في فندق بميلانو في يناير 2010، مضيفة أنه عندما استيقظ من نومه ترك 4 آلاف يورو وغادر الغرفة دون توديعها.

اقرأ المزيد عن كريستيانو رونالدو في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك