حفل تكريم الفائزين بجائزة المغرب للكتاب

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 04:00
حفل تكريم الفائزين بجائزة المغرب للكتاب

أقيم فى المكتبة الوطنية بالرباط بالمغرب، حفل تكريم الفائزين بجائزة المغرب للكتاب، بحضور عدد كبير من المبدعين والمتميزين فى مجالات الأدب والفكر، بالممكلة المغربية، مساء أمس الجمعة.

وفاز بالجائزة فى مجال السرد الكاتب والناقد عبد الرحيم جيران عن روايته (الحجرة والبركة) بينما ذهبت الجائزة فى مجال الشعر مناصفة بين مصطفى ملح عن ديوانه (لا أوبخ أحدا) باللغة العربية ورشيد خالص عن ديوانه (الحرب الشاملة) باللغة الفرنسية.

وقال ملح إنه فى شعره يسعى إلى أن "ينزل الظاهرة الشعرية من السماء إلى الأرض.. أو من الغموض إلى البساطة" فيما قال خالص إن ديوانه "يتحدث عن عالم جديد يرمي إلى إعادة النظر في الشعر، ويبحث تحقيق الجمال".

وفى مجال الإبداع الأدبى الأمازيغى فازت بالجائزة ملعيد العدنانى عن رواية "ثنايا الليالى" التى تحكى على لسان البطلة، وهى فتاة ميتة، قصة موتها وحياتها.

وجائزة المغرب للكتاب تتويجا سنويا لأجود الكتب المغربية فى مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والدراسات الأدبية والفنية والشعر والترجمة والسرديات والمحكيات، يمنح الفائز بجائزة المغرب للكتاب: شهادة وتذكارا ومبلغا ماليا صافيا قدره مائة وعشرون ألف درهم، وتشتمل "جائزة المغرب للكتاب" على الفروع التالية:جائزة المغرب في الشعر،جائزة المغرب في السرديات والمحكيات،جائزة المغرب للعلوم الإنسانية،جائزة المغرب للعلوم الإجتماعية،جائزة المغرب للدراسات الأدبية والفنية واللغوية،جائزة المغرب للترجمة.أقيم فى المكتبة الوطنية بالرباط بالمغرب، حفل تكريم الفائزين بجائزة المغرب للكتاب، بحضور عدد كبير من المبدعين والمتميزين فى مجالات الأدب والفكر، بالممكلة المغربية، مساء أمس الجمعة.

وفاز بالجائزة فى مجال السرد الكاتب والناقد عبد الرحيم جيران عن روايته (الحجرة والبركة) بينما ذهبت الجائزة فى مجال الشعر مناصفة بين مصطفى ملح عن ديوانه (لا أوبخ أحدا) باللغة العربية ورشيد خالص عن ديوانه (الحرب الشاملة) باللغة الفرنسية.

وقال ملح إنه فى شعره يسعى إلى أن "ينزل الظاهرة الشعرية من السماء إلى الأرض.. أو من الغموض إلى البساطة" فيما قال خالص إن ديوانه "يتحدث عن عالم جديد يرمي إلى إعادة النظر في الشعر، ويبحث تحقيق الجمال".

وفى مجال الإبداع الأدبى الأمازيغى فازت بالجائزة ملعيد العدنانى عن رواية "ثنايا الليالى" التى تحكى على لسان البطلة، وهى فتاة ميتة، قصة موتها وحياتها.

وجائزة المغرب للكتاب تتويجا سنويا لأجود الكتب المغربية فى مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والدراسات الأدبية والفنية والشعر والترجمة والسرديات والمحكيات، يمنح الفائز بجائزة المغرب للكتاب: شهادة وتذكارا ومبلغا ماليا صافيا قدره مائة وعشرون ألف درهم، وتشتمل "جائزة المغرب للكتاب" على الفروع التالية:جائزة المغرب في الشعر،جائزة المغرب في السرديات والمحكيات،جائزة المغرب للعلوم الإنسانية،جائزة المغرب للعلوم الإجتماعية،جائزة المغرب للدراسات الأدبية والفنية واللغوية،جائزة المغرب للترجمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك