خمس دول عربية تتنافس على جائزة الملتقى للقصة القصيرة

منشور 06 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 06:00
خمس دول عربية تتنافس على جائزة الملتقى للقصة القصيرة

 أعلنت جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية في الكويت الأحد القائمة القصيرة لدورتها الرابعة، وضمت خمس مجموعات قصصية من السعودية وتونس وسلطنة عمان وفلسطين ومصر.
وشملت القائمة “احتراق الرغيف” للسعودية وفاء الحربي، و“الساعة الأخيرة” للتونسي سفيان رجب، و“صرخة مونش” للعماني محمود الرحبي، و“الطلبية سي 345” للفلسطينية شيخة حسين حليوي، و“مدن تأكل نفسها” للمصري شريف صالح.
وقالت جامعة الشرق الأوسط الأميركية في الكويت (أي.يو.أم) راعية الجائزة في بيان لها “إن 209 مجموعات قصصية تقدمت للمنافسة على الجائزة هذا العام، واختيرت منها 10 مجموعات للقائمة الطويلة، قبل أن يصل منها خمس فقط إلى القائمة القصيرة”.
وتشكلت لجنة التحكيم برئاسة المترجم الإسباني لويس ميغيل كانيادا وعضوية كل من الناقد المصري سعيد الوكيل والناقد المغربي عبدالرزاق المصباحي والكاتب والناقد الأردني رامي أبوشهاب والكاتبة الكويتية باسمة العنزي.
ومنذ تشكيلها في الأول من شهر أبريل الفائت، اعتمدت اللجنة لاختيار القائمة القصيرة معايير إبداعية وفنية دقيقة، وذلك بالتحقّق من الأسس الفنية التي يجب توفّرها لبناء وشكل القصة القصيرة الحديثة. وقد أخذت اللجنة في الاعتبار القواعد الأساسية للجائزة التي تتوافق مع رؤية الجائزة وأبرزها الشفافية والنزاهة والموضوعية.
ويقام حفل إعلان المجموعة القصصية الفائزة في الأسبوع الأول من ديسمبر. ويحصل الفائز على 20 ألف دولار، والتي تعد أعلى قيمة مالية لجائزة عربية بمجال القصة، بينما يحصل كل كاتب وصل إلى القائمة القصيرة على خمسة آلاف دولار.

مواضيع ممكن أن تعجبك