رواية ”بأي ذنب رحلت؟“ تنافس للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية

منشور 11 آب / أغسطس 2019 - 03:00
رواية ”بأي ذنب رحلت؟“ تنافس للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية

تنافس رواية ”بأي ذنب رحلت؟“ للكاتب والروائي المغربي ”محمد المعزوز“ للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية (بوكر)، بعد ترشحها للقائمة القصيرة لنسخة العام الحالي، وتمكنها من نيل استحسان شريحة من النقاد والقراء.
وتُصنَّف الرواية ضمن الأدب الواقعي، مع تركيز الكاتب على إبراز ملامح الشخصية المغربية وخصوصيتها.
ورُشِّحت الرواية لجائزة بوكر التي ستُعلن نتائجها في 23 أبريل/نيسان الجاري، إلى جانب 5 روايات عربية أخرى؛ هي رواية ”شمس بيضاء باردة“ للكاتبة كفى الزعبي، ورواية ”الوصايا“ للكاتب عادل عصمت، ورواية ”بريد الليل“ للكاتبة هدى بركات، ورواية ”النبيذة“ للكاتبة إنعام كجه جي، ورواية ”صيف مع العدو“ للكاتبة شهلا العجيلي.
وجرى اختيار روايات القائمة القصيرة الست من بين قائمة طويلة مكونة من 16 رواية صادرة باللغة العربية بين يونيو/حزيران 2017، ويوليو/تموز 2018.
ويحصل كل كاتب وصل إلى القائمة القصيرة على 10 آلاف دولار.
وحمَّل الكاتب روايته بقضايا كبرى تتطرق للفلسفة الوجودية، وقضايا الاغتراب الذاتي والاجتماعي، وهم المبدعين الثوريين، مع التركيز على أبطال يمثلون النخبة المثقفة في المغرب من تشكيليين وموسيقيين، وما طرأ على حياتهم من تقلبات منذ ستينيات القرن الماضي حتى عصرنا الراهن.

واتَّكأ الكاتب في سرد الأحداث على أسلوب الراوي، دون مراعاة التتالي الزمني، منطلقًا من منتصف الأحداث، ليعود لبداياتها، ويأخذنا في النهاية إلى أواخرها.

مواضيع ممكن أن تعجبك