صدر حديثاً رواية للحياة سبعة أوجه للكاتب إسلام ماضي

منشور 20 تمّوز / يوليو 2021 - 02:00
رواية "للحياة سبعة أوجه للكاتب" إسلام ماضي.

طرحت دار حروف للنشر والتوزيع رواية "للحياة سبعة أوجه للكاتب" إسلام ماضي.

 

في روايته "للحياة سبعة أوجه"، يحاول إسلام ماضي أن يثبت للقاريء أنه حتى أبسط الناس يمكن أن تكون حياته لغز كبير إذا اضطرته الظروف أن يكشف عن كل جوانبها. وكما أن الشفافية والوضوح شيء ضروري لحياة مستقرة هادئة، فربما كان الغموض والكتمان هما الأهم لجعل حياة أحدهم مستقرة.

تدور الرواية في ثلاث محاور زمنية مختلفة. وتحتوي أحداثها على الكثير من التشويق والإثارة لتلتقي محاور الرواية الثلاث جميعها وتنتهي بنهاية غير متوقعة.

وعلى غلاف الرواية جاء: شفافية الزجاج تتيح رؤية ما وراءه. تكون تلك ميزة فقط إن كان ما وراء الزجاج مرتب ومنظم ونظيف، ساعتها يبتهج من ينظر خلاله ليرى ما يسر عينه ويشرح فؤاده ويهديء سكينته. أما إن كان ما خلف الزجاج عكس ذلك فقد تتأذي عين الرائي، ويتجنب عن قصد رؤية تلك الكومات من اللاترتيب أو اللانقاء أو القذارة أحيانًا. وحتى وإن حاول من في الجانب الآخر ترتيب وتنظيم وتحسين المنظر بعد ذلك، سيظل المشاهد للصورة الأولي يراها كما هى، فقد ثبتت في ذاكرته ووثقتها عينيه وحفظ عقله كل تفاصيلها.

السؤال هنا هل بداخل كل منا ملاك واحد وشيطان واحد أم أن أرواحنا مستوطنة يسكنها عدد من هؤلاء و هؤلاء، وهل يكفينا حياة ذات وجهان فقط للعيش بسلام في ذلك العالم أم أننا نحتاج إلى حياة لها أكثر من وجه لننعم بالسكينة وننجو من أنفسنا و شياطيننا.

إسلام ماضي كاتب مصري، حاصل على ليسانس آداب وتربية، تخصص في اللغة الإنجليزي ، تخرج في جامعة المنوفية دفعة ١٩٩٨.

مواضيع ممكن أن تعجبك