قراءة في رواية "قلب الظلمات" لجوزيف كونراد

منشور 04 آب / أغسطس 2019 - 04:30
قراءة في رواية "قلب الظلمات" لجوزيف كونراد

فى 3 أغسطس عام 1924 توفى واحد من أهم الكتاب فى القرن العشرين جوزيف كونراد صاحب "قلب الظلمات"، وقد عمل جوزيف كونراد المولود فى ديسمبر من عام 1857 فى أوكرانيا لمدة طويلة فى البحرية البريطانية، ما جعله يحصل على الجنسية البريطانية، كما ساعده ذلك على استكشاف أفريقيا والهند وهو ما ظهر فى كتاباته.
جوزيف كونراد  
بدأ كونراد الكتابة فى عام 1895 مع نشر أولى رواياته Almayer's Folly، وهى من قصص المغامرات وضعها فى أدغال بورينو، وبعد ذلك كتب اللورد جيم عام 1900 وهى تروى قصة بحارٍ شاب منبوذ يصل إلى مصالحة داخلية مع أفعاله الماضية الجبانة ليصبح فى نهاية المطاف قائدًا لبلدٍ صغير يقع جنوب البحار، أما روايته قلب الظلام Heart Of Darkness فتصف رحلة رجلٍ بريطانى فى أعماق الكونغو الأفريقية، حيث يلتقى بكورتز الغامض والقاسى، وهو تاجر أوروبى جعل من نفسه حاكمًا للسكان المحليين هنالك.
وفى الرواية ينطلق البحار "مارلو" بحثا عن تاجر العاج سيئ السمعة "كورتز"، وفى طريقه إلى قلب القارة الأفريقية، يصبح تدريجيا مهووسا بهذه الشخصية الغامضة. وعندما يكتشف "مارلو" كيف اكتسب "كورتز" مكانته وفرض سيطرته على السكان المحليين، يجد نفسه فى مواجهة ليس فقط مع مبادئه الشخصية، لكن أيضا مع تلك التى تقوم عليها الحضارة الغربية نفسها.
"قلب الظلمات" تأمل مركب ومؤثر فى الاستعمار والشر، والخط الرفيع الفاصل بين الحضارة والهمجية.
تعد الرواية من الأعمال المهمة والمؤثرة جدا فى الأدب الغربى، وقد حولت إلى مسلسلات إذاعية ومسرحيات وأفلام سينمائية، من أشهرها فيلم "نهاية العالم الآن" للمخرج "فرانسيس فورد كوبولا" الذى فاز بالعديد من الجوائز.

مواضيع ممكن أن تعجبك