مؤسسة بوغوصيان للفنون تفتح باب الترشح لجوائزها التي تمنحها سنويا لفنانين لبنانيين

منشور 19 آذار / مارس 2019 - 03:15
مؤسسة بوغوصيان للفنون
مؤسسة بوغوصيان للفنون

بروكسل- فتحت، الاثنين، مؤسسة بوغوصيان للفنون التي تتخذ من بروكسل مقرا لها، باب الترشح لجوائزها التي تمنحها سنويا لفنانين لبنانيين شباب، محددة آخر أجل لقبول الترشحات بـ13 سبتمبر 2019.

وهذا العام تشمل الجائزة فئات الرسوم التعبيرية والتصوير الفوتوغرافي والرسم والسينما. إضافة إلى جائزة مخصصة لأدب الأطفال، والتي تستقبل الترشيحات حتى 31 مايو فقط. ويمنح كل فائز مبلغا من المال قدره 10 آلاف دولار أميركي، إضافة إلى إقامة فنية في “فيلا أمبان” تتيح للفنان زيارة متاحف المدينة وورشها وفضاءاتها الثقافية.

وبالنسبة إلى جائزة الرسوم التعبيرية فهي لا تمنح سنويا، وإنما أولتها مؤسسة بوغوصيان أهمية هذا العام، نظرا إلى تطوّر هذا الفن في لبنان والعالم العربي اليوم، ونموّه بشكل لافت خصوصا بعد ثورات الربيع العربي.

أما “جائزة من القلب” للسينما فتأتي بالشراكة مع “مؤسسة سينما لبنان” وستكافئ هذه الفئة فيلما لبنانيا أنتج بين عامي 2018-2019، حيث مع إنتاج أكثر من خمسين فيلما لبنانيا سنويا، أصبحت الصناعة السينمائية اللبنانية الآخذة في النموّ بشكل سريع، واحدة من الأفضل في العالم العربي. والدليل أنه رُشّح فيلمان لبنانيان في 2018 و2019 لجوائز الأوسكار وهما “القضية رقم 23” للمخرج زياد دويري و”كفرناعوم” للمخرجة نادين لبكي.

وتكافئ جائزة أدب الأطفال التي تمنح بالشراكة مع “جمعية السبيل” للمكتبات العامة في لبنان، كتب الأطفال المنشورة باللغة العربية والمخطوطات غير المنشورة، التي تستهدف الفئة العمرية بين 11 و14 سنة. وتختار لجنة تحكيم متخصصة الكتاب والمخطوطة الفائزين. بعد إعلان النتائج، تنظم جمعية السبيل لقاءات للكاتب والرسام اللذين يفوز كتابهما بالجائزة، مع تلامذة مدارس رسمية لبنانية عدة. وبدورها تشتري مؤسسة بوغوصيان نسخا عدة من الكتاب الفائز ويوزّع على التلامذة، خلال اللقاء.

ولمن يرغب في الترشح للجائزة، عليه ألا يتخطى الأربعين سنة، وأن يحمل الجنسية اللبنانية، وأن يكون ناشطا في المجالات الفنية المطروحة، وأن يرسل بطاقة هوية لبنانية، وسيرة ذاتية لا تتخطى الصفحتين، وصورة عن المنشورات المتعلقة بأعماله، ونسخا ذات جودة عن أعماله مع التفاصيل التقنية الكاملة، على عنوان البريد الإلكتروني الموجود على موقع المؤسسة. يذكر أن “مؤسسة بوغوصيان” أنشئت في أوائل تسعينات القرن العشرين، لدعم عدد من المشاريع التربوية والفنية والثقافية.

مواضيع ممكن أن تعجبك