مدينة السلط الأردنية تدخل قائمة التراث العالمي

منشور 27 تمّوز / يوليو 2021 - 12:26
مدينة السلط
مدينة السلط

أعلن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة عبر حسابه في تويتر إدراج مدينة السلط الأردنية " مدينة التسامح والضيافة الحضارية" على قائمة التراث العالمي وفق ما قررته لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو).

وكتب رئيس الوزراء الأردني عبر تويتر: "كلنا فخر بإدراج #السلط على لائحة التراث العالمي #لليونسكو المدينة الأعرق التي تشتهر بطرازها المعماري المميز والتي تمثل نموذجاً اجتماعياً ثقافياً رائعاً يجسد العيش المشترك بين الأردنيين من مسلمين ومسيحيين منذ مئات السنين ويتشاركون التقاليد الراسخة في منطقة حضرية واحدة. اليونسكو".

مدينة السلط

وبهذا الخصوص كشف وزير السياحة والآثار الأردني نايف الفايز أن مدينة السلط من الأولويات العليا في الأردن، بسبب أهميتها في إظهار  التسامح والعيش المشترك والرعاية الاجتماعية بين سكانها.

وأضاف بأن الأردن ولجنة التراث العالمي في اليونسكو يوجهان رسالة إلى جميع أنحاء العالم، وهي رسالة سلام وتعايش، وقال في هذا الخصوص إن "العمارة المتميزة لمدينة السلط تبين التبادلات الثقافية التي أسفرت عن مزيج فريد من الأنماط المعمارية عالية المستوى".

وكشف نايف الفايز أنه تم تقديم ملف السلط للترشيح  لأول مرة عام 1995، وتم تقديمه لاحقًا في عام 2017، ومؤشرًا في العام الحالي 2021.


ووجه نايف الفايز شكره إلى لجنة  التراث العالمي وموظفي مركز التراث العالمي بسبب الدعم الذي قدموه خلال فترة الترشح مدينة السلط الأردنية.

مدينة السلط

وقال السيد هشام العبادي مدير دائرة الآثار العامة في الأردن: " إدراج مدينة السلط على قائمة التراث العالمي، يأتي نتيجة التعاون الكبير والجهود الحثيثة والعمل بروح الفريق الواحد بين الوزارة والجهات المعنية الأخرى".

وعلق السيد هشام العبادي أن هذا الأمر  سيعزز من مكانة الأردن على خارطة السياحة العالمية، واكد ان الدائرة تسعى في الفترة المقبلة لرشيح عدد من المواقع الأثرية والمدن للقائمة.

يُشار إلى أن عدد من المسؤولين الأردنيين كانوا قد حضروا اجتماع  لجنة التراث العالمي (يونسكو) الخاص بالموافقة على إدراج مدينة السلط على قائمة التراث العالمي والذي اقيم على أحد التطبيقات عن بعد وهم أمين عام وزارة السياحة والآثار عماد حجازين، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة عبدالرزاق عربيات، ووزير البلديات الأسبق ماهر أبو السمن، ووزير الداخلية الأسبق غالب الزعبي، ومديرة مكتب الأمم المتحدة للتربية والتعليم "اليونسكو" في الأردن مين جونغ كيم، ورئيس مجلس مفوضي سلطة إقليم البترا التنموي السياحي سليمان الفرجات، ومدير عام هيئة المغطس رستم مكجيان وممثلي وزارتي الخارجية والتربية والتعليم.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك