انطلاق معرض أبوظبي للكتاب من 30 أبريل 5 مايو المقبل

منشور 29 نيسان / أبريل 2014 - 03:19

كشف ذلك جمعة القبيسي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب الوطنية مدير المعرض في مؤتمر صحافي عُقد أمس في أبوظبي، وحضره محمد الشحي مدير إدارة البحوث والإصدارات في دار الكتب الوطنية في الهيئة ان معرض أبوظبي الدولي للكتاب حقق في دورته الرابعة والعشرين التي تنطلق غداً، نمواً ملحوظاً في دور النشر المشاركة بنسبة 10% عن دورة العام الماضي. وتنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المعرض تحت رعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من 30 أبريل 5 مايو المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وقال القبيسي: «أصبح معرض أبوظبي الدولي للكتاب من المحطات المهنية المهمة التي يحرص كبار الناشرين على المشاركة فيها، كما أنه يعد حدثاً مهماً تنطلق منه المشاريع الثقافية الجديدة المعنية بصناعة ونشر الكتاب، وبالتالي تسهم في تكوين وعي الأفراد على أسس متينة وفق الرؤية التي تنطلق منها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المعنية باستدامة العمل الثقافي في العاصمة».

ووصل العدد الكلي للعارضين إلى 1125 دار نشر، بزيادة 100 عارضٍ عن العام الماضي وبنسبة زيادة 10 %، فيما بلغ عدد دور النشر التي تشارك لأول مرة إلى 120 داراً منها 16 عارضاً محلياً، كما أن المشاركين يمثلون 57 دولةً، ويطرحون أكثر من 500 ألف عنوان بـ33 لغة، ولم تتمكن إدارة المعرض من استيعاب كل طلبات المشاركة فاعتذرت لـ98 عارضاً لعدم توافر المساحة.

ولاول مرة سيقوم فريق المبيعات في المعرض بتنظيم جولات تعريفية للجهات العارضة الدولية في أنحاء المعرض، كما يقدم المعرض مجموعة من حلقات النقاش الموجهة التي تجمع العارضين والزوار التجاريين، فيقدم إيريك يانغ رئيس اللجنة الاستشارية لإعلان اليونسكو مدينة إنشيون عاصمة عالمية للكتاب للعام 2015، حلقة نقاش عن «التعاون الدولي في عصر النشر الرقمي».

وتقام ندوة عن تحرير النصوص العربية يشارك فيها الدكتور فيليب كندي من معهد جامعة نيويورك في أبوظبي، والمترجم سامر أبوهواش وعبدالحكيم سليمان من دار ميريت للنشر، ويتحدث الناشر قاسم التراس عن دور الترقيم الدولي للكتب في انتشارها، ويقدم مجموعة من الاحترافيين في صناعة النشر وخاصة الأدب نصائح لكيفية الترويج لكاتب تُرجمت أعماله في الخارج.

البرنامج الثقافي

ويشارك الكاتب والمؤرخ المصري محمد الشافعي، ومنصور النقيدان مدير مركز المسبار للدراسات، في ندوة بعنوان «صعود وسقوط الإسلام السياسي»، فيما تقدم ندوة عن «الإسلام السياسي في الكاريكاتير»، وكان اتحاد كتاب وأدباء الإمارات قد أعلن عن تقديم جلسة حوار خلال المعرض عن «الدين والتدين» للكاتب عبدالجواد ياسين، بينما تنال الثقافةُ المحليةُ نصيباً وافراً من النقاش، فتخصص ندوة عن معرض «إكسبو 2020» الذي تستضيفه الإمارات، فيتحدث كل من معالي سلطان الجابر وزير الدولة، وهند الشامسي المتحدث الرسمي للمعرض.

ركن تواقيع

ويشهد ركن تواقيع تنظيم أكثر من 36 حفل توقيع كتاب جديد لكتاب من مختلف الدول العربية تسبقها حلقات نقاش حوارية عن كتبهم. ولأول مرة يقدم المعرض عروضاً سينمائية لأفلام إماراتية طوال أيام المعرض مع ورش وندوات متخصصة من خلال مشروع «سينما الصندوق الأسود»، والذي كُلف بتنفيذه السينمائي نواف الجناحي، كما يشهد المعرض تنظيم معارض فنية تشكيلية ورسوم متنوعة.

المتنبي

وقد اختار المعرض هذا العام شخصية الشاعر العربي الكبير أبوالطيب المتنبي شخصية محورية. البيان

مواضيع ممكن أن تعجبك