ملخص كتاب "دمعة وابتسامة" لجبران خليل جبران

منشور 01 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 09:33
تلخيص كتاب "دمعة وابتسامة" لجبران خليل جبران

 احتوى الكتاب على فلسفة جبران وأسلوبه الشاعري المميز والذي يعتبرُ ثورة في الأدب بما جاء به من تجديد حيثُ يعدُّ تمهيدًا لحركة أدبية جديدة في ذلك العصر.
ويحتوي الكتاب على مجموعة كبيرة من المقالات والقصص الرمزية والتي تأخذُ نمطًا وعظيًّا إرشاديًّا، ويحتوي أيضًا على العديد من القصائد النثرية، وقد كان يكتبها جبران لجريدة المهاجر والتي كانت تنشرها في الفترة بين عامي 1903م و1908م، وقد تميَّز كتاب دمعة وابتسامة في ذلك الوقت؛ لأنَّه كان الأول من نوعه في الأدب العربي، فجاء بصيغة مختلفة عما سبق من الكتابات من جهة التركيب ودقة البيان، فكان تمهيدًا لحركة أدبية جديدة اجتاحت العالم العربي وتأثرَ بها الجميع تقريبًا، فقد كانت الكتابات قبل كتاب دمعة وابتسامة خالية من المشاعر والأحاسيس بعيدة كلّ البعد عن القلب. 
وبعد كتاب دمعة وابتسامة انقلبت موازين الكتابة وتغيَّرت أفكارهم وأنماط كتاباتهم فغدت أقرب إلى القلوب والأرواح، وسيُشار في تلخيص كتاب دمعة وابتسامة إلى أنَّ الموضوعات التي تناولها الكتاب تنوَّعت كثيرًا وتميَّزت بالثراء الفنِّي، وكان منها ما يعبِّر عن تأملات جبران خليل جبران في الوجود والحياة وما يعبِّر عن تصوُّراته في مكنون النفس البشرية في نزاعاتها وأهوائها، كما حملت موضوعات كتاب دمعة وابتسامة نظرةَ جبران الفلسفية وما يدور في خلجات نفسه، وقد جمِعت هذه الأعمال ونشرت في كتاب دمعة وابتسامة لأول مرة عام 1914م.
اقتباسات من كتاب دمعة وابتسامة: 
قد أنكرت ذاتي، وتركت ملاذَ حياتي، وغادرت مجد عمري ولم يبقَ لي سواك، فاقضي علي بالعدل فالعدل مجدك، أو استدعي الموت واعتقي من الأسر مُعَنَّاكِ، رحماك يا نفسُ فقد حمَّلْتِنِي من الحب ما لا أطيقه. الضمير قاض عادل ضعيف والضعف واقف في سبيل تنفيذ أحكامه. أنا لا أبدّل أحزان قلبي بأفراح الناس ولا أرضى أن تنقلب الدموع التي تستدرُّها الكآبة من جوارحي و تصير ضحكًا. أتمنى أن تبقى حياتي دمعة وابتسامة: دمعة تطهر قلبي وتفهمني أسرار الحياة وغوامضها، وابتسامة تدنيني من أبناء بجدتي وتكون رمز تمجيدي الآلهة. دمعة أشارك بها منسحقي القلب، وابتسامة تكون عنوان فرحي بوجودي. ما تجمعه الأحلام تُفرّقُه اليقظة. لي قلب صغير أريد أن أخرجه من ظلمة صدري وأحمله على كتفي متفحصًا أعماقه، ومستحكيًا أسراره، فلا تترصده يا لآئمي بنبال مذاهبك مسببًا خوفه واختفاءه ضمن قفص الضلوع.

مواضيع ممكن أن تعجبك