هاليو.. موجة كورية تقود بدولتها للأمام

منشور 26 تمّوز / يوليو 2021 - 02:02
هاليو.. موجة كورية تقود بدولتها للأمام
هاليو.. موجة كورية تقود بدولتها للأمام

يدل مصطلح "هاليو" أو "الموجة الكورية"، على  الهوس العالمي بالثقافة الكورية.

من منتصف التسعينيات إلى منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، اكتسبت الموسيقى والدراما التلفزيونية الكورية شعبية كبيرة في الدول الآسيوية مثل الصين واليابان. 

في عام 1997.. بثت محطة التلفزيون الصينية المركزية (CCTV) مسلسل كوري بعنوان What Is Love، واستطاع هذا المسلسل أن يحقق المرتبة الثانية في محتوى الفيديوهات الأجنبية داخل الصين. 

وصلت الموجة الكورية إلى اليابان في عام 2003 عندما تم بث المسلسل الدرامي التلفزيوني Winter Sonata. تم تصوير المسلسل في جزيرة نامي اليابانية، والتي أصبحت من أهم الوجهات السياحية في اليابان.

سعت الموجة الكورية لإيصال قاعدتها الجماهيرية إلى الساحة العالمية، بما في ذلك أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط، وحاولت استهداف سن المراهقة والشباب.

تأسست الموجة الكورية بداية من الثقافة الشعبية للدولة، مثل: الدراما التلفزيونية والموسيقى، ولكن بعدما حققت الكثير من النجاح. بدأت بالتوسع لتضم في أفكارها الطعام والأدب واللغة، وغيرهم.

في العام الماضي، فاز فيلم Parasite الكوري بأربع جوائز رائدة في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 92، بما في ذلك: أفضل مخرج، وأفضل فيلم. الأمر الذي اعتبر بوابة لتقديم الأفلام الكورية حول العالم.

تزايدت أعداد المنظمات المرتبطة بـ "الهاليو"، فكل عام يزداد عدد هذه المنظمات بنسبة 7٪ وعدد الأعضاء بنسبة 36٪. 

منذ عام 2020 تقريباً.. بلغ إجمالي عدد الأعضاء الذين انضموا إلى المنظمات ذات الصلة بـ "الهاليو" في جميع البلدان حول العالم ما يقرب من 100 مليون، أي أنها زادت بمقدار خمسة أضعاف على مدى خمس سنوات. 

 
هاليو

 

هاليو: K-Pop

 

إحدى أكثر الأمور التي نمت في كوريا في القرن الحادي والعشرين هي: موسيقى البوب ​​الكورية "K-pop" .

اكتسبت فرق الآيدولز مثل TVXQ و Kara و Big Bang و Girls 'Generation و 2NE1 شعبية هائلة في آسيا بما في ذلك الصين واليابان وتايوان وسنغافورة ، مما أثار اهتمامًا عالميًا بموسيقى البوب الكورية.

في عام 2009 ، أصبحت فرقة الفتيات Wonder Girls أول مطربات كوريات يظهرن على Billboard Hot 100.

في عام 2012 ، استطاعت أغنية "Gangnam Style" الاحتفاظ بترتيبها في المرتبة الثانية على قائمة Billboard Hot 100 لمدة سبعة أسابيع متتالية ووصلت إلى ثلاثة مليارات مشاهدة على YouTube، نتيجة لذلك زاد تفاعل الجمهور مع موسيقى البوب الكورية حول العالم، وبأت بالانتشار بشكل جدي.


تأثير موسيقى البوب الكورية آخذ في التوسع. ففي عام 2019، تم إطلاق Best K-pop كفئة جديدة في جوائز MTV Video Music Awards .

وفي أغسطس 2020 ، صنعت BTS التاريخ من خلال أن تصبح أول عمل كوري جنوبي يتصدر Billboard Hot 100 بأغنيتها الأولى باللغة الإنجليزية "Dynamite".


K-pop لها قيمة خاصة في العديد من المجالات ولا تقتصر على الموسيقى فقط. يكمن سر شعبيتها في الأداء الرائع الذي ينسق بين مهارات الغناء الممتازة، وآداب المسرح ، وحركات الرقص المبهرجة.
كان للتواصل الفعال مع المعجبين أيضاً دوراً كبيراً في تزايد شعبية موسيقى البوب الكورية.

في الآونة الأخيرة، بدأت تتنوع موسيقى البوب الكورية. فبينما لا تزال فرق الآيدول تلعب دورًا محوريًا في هذا المجال ، فقد بدأ ينشط موسيقيي بوب مستقليين يحاولون صنع مسرتهم الموسيقية الخاصة. 

هاليو: K-Pop


هاليو: الدراما التلفزيونية (المسلسلات)

 

تحظى الدراما الكورية الجنوبية باهتمام من جميع أنحاء العالم، وأصبحت معروفة في المنصات كنوع مستقل يسمى الدراما الكورية.

حظيت الدراما الكورية بالاهتمام بعد عرض What Is Love الذي انتشر في الصين عام 1997. وزاد هذا الاهتمام بعدما حقق Winter Sonata نجاحًا كبيرًا في اليابان عام 2002.

حقق مسلسل Dae Jang Geum نجاحاً كبيراً، وهو مسلسل تلفزيوني ملحمي عن المطبخ الملكي. تم بثه بين عامي 2003 و 2004، إلى 91 دولة حول العالم بما في ذلك اليابان والصين وتركيا. زاد هذا العمل من نجاح الموجة الكورية لتشمل: الطعام والأزياء والطب الكوري.

في عام 2019، اكتسبت المسلسل الكوري Kingdom عالميًا في شبكة "نتفلكس". فالتصوير السينمائي الرائع والسيناريو المنظم جيدًا والقدرة العالية على الإخراج أدت جميعاً إلى إنتاج جزء جديد من المسلسل، وإنشاء تصنيف جديد يسمى K-zombies. 

تم بث Crash Landing on You عام 2020 في 190 دولة على شبكة نتفلكس. تدور هذه الدراما حول قصة حب بين وريثة من كوريا الجنوبية ونقيب في الجيش الكوري الشمالي. لقد تسببت هذه الدراما في ضجة كبيرة في آسيا، بما في ذلك اليابان، ووصلت إلى قائمة أفضل 10 برامج تلفزيونية شعبية على نتفلكس في اليابان لمدة 10 أسابيع.

هاليو: الدراما التلفزيونية (المسلسلات)


هاليو: أفلام

 

مع تزايد النجاح العالمي وعولمة صناعة السينما الكورية.. أصبحت السينما الكورية جزءاً لا يتجزأ من سوق السينما حول العالم. وأصبحت تحتل الأفلام الكورية 51٪ من شباك التذاكر المحلي.

يمتد تاريخ السينما الكورية إلى 101 عام، ولقد اشتهرت بجودتها السينمائية في المهرجانات السينمائية الدولية، ويتم تقديمها حاليًا على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم. 

كان فيلم The Coachman (1961) أول فيلم كوري يفوز بجائزة "الدب الفضي الاستثنائي" في مهرجان برلين السينمائي الدولي.

في عام 2019 ، أصبح Bong Joon-ho أول مخرج كوري يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي عن فيلمه الأخير Parasite ، والذي فاز بدوره في أربع جوائز رائدة في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 2020. وقد أثار هذا المزيد من الاهتمام العالمي في الأفلام الكورية.

نظرًا للشعبية التي حققها فيلم Parasite. بدأت وسائل الإعلام العالمية في تقديم تقارير جادة عن الأفلام الكورية. 

كما تقيم كوريا الجنوبية العديد من المهرجانات السينمائية الدولية لتعزيز مكانة أفلامها، وللدفع بالأمام بسوق السينما الآسيوية. ومن هذه المهرجانات:

  •  مهرجان بوسان السينمائي الدولي: وهو أكبر مهرجان سينمائي في كوريا الجنوبية
  • مهرجان بوتشون الدولي للأفلام الرائعة
  • مهرجان جيونجو السينمائي الدولي 

بالإضافة إلى ذلك ، اكتسبت الأفلام الكورية الجنوبية شعبية كبيرة. فمثلاً، يعد فيلم Alive، وهو فيلم زومبي كوري جنوبي صدر في يونيو 2020 ، مثالاً على الأفلام الكورية الناجحة التي تم تقديمها، والتي تصدرت قوائم الأفلام العالمية في 35 دولة بعد يومين من إطلاقها على Netflix.

هاليو: أفلام


هاليو: موسيقى

يلعب العديد من الفنانين الكوريين الكلاسيكيين دورًا حيويًا في عالم الموسيقى الكلاسيكية.

في عام 2015 ، كان عازف البيانو تشو سونغ جين أول كوري يفوز بمسابقة فريدريك شوبان للبيانو الدولية المرموقة في العاصمة البولندية وارسو. 

وكان عازف البيانو تشو سونغ جين أول كوري يفوز بالجائزة الأولى في فئة البيانو في مسابقة ARD الدولية للموسيقى في ميونيخ، وهي أكبر مسابقة دولية للموسيقى الكلاسيكية في ألمانيا.

بالإضافة إلى ذلك، فاز ثلاث مطربين كوريين في المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة جيان باتيستا فيوتي الدولية للموسيقى التي أقيمت في فرشيلي- إيطاليا، في عام 2016 ، واكتسح عازفو البيانو الكوريون أيضًا المراكز الثلاثة الأولى في مسابقة براغ سبرينغ الدولية للبيانو في ذلك العام.

استمرت كوريا الجنوبية في إنتاج مطربين مميزين، مثل: سومي جو ، هونغ هاي كيونغ، شين يونغوك، كوانغشول يون، وصامويل يون.

وارتبطت العديد من الأسماء الكورية بمختلف الآلات الموسيقية، مثل: يول إيوم سون (بيانو)، ودونغ هايك ليم (بيانو) ، وسارة تشانغ (كمان) ، وزيا هيونسو شين (كمان).

اشتهرت Lee Hee-ah ، أيضاً كعازفة بيانو تعزف بأربعة أصابع على نطاق واسع لأدائها الرائع وكفاحها البطولي ضد الظروف البدنية الصعبة. 

وأدار عازف البيانو المشهور عالميًا تشونغ ميونغ وون بعضًا من أرقى الأوركسترات في العالم، بما في ذلك أوركسترا برلين وأوركسترا لندن. وذلك قبل أن يتولى العديد من المناصب الموسيقية الهامة .
 

هاليو: موسيقى

مواضيع ممكن أن تعجبك