هل يتحول كتاب "عين الحلوة“ وثيقة فلسطينية؟!

منشور 03 كانون الثّاني / يناير 2019 - 12:33
هل يتحول كتاب "عين الحلوة“ وثيقة فلسطينية؟!
هل يتحول كتاب "عين الحلوة“ وثيقة فلسطينية؟!
كتاب "عين الحلوة“ للصحفي الفلسطيني محمد الدهشة يلخص أبرز المحطات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، جنوب لبنان، على مدار أكثر من ربع قرن.
 
ففي عام ٢٠١٤ (تزامناً مع ذروة الأزمة السورية)، شعر الكاتب أن عين الحلوة ستذهب في مهب الريح، فقرر أن يوثق أبرز الأحداث التي عصفت، وقد تعصف بالمخيم.
 
نظر الكتاب إلى واقع المخيم ببعد اجتماعي إنساني، ما جعله يخاطب الجانب اللبناني ككل (الرسمي والحزبي)
 
بماذا اختلف كتاب ”عين الحلوة“ عن باقي الكتب: 
 
تميز بالحيادية السياسية، ولم ينحاز إلا لقضية المخيم وهموم أهله، كما وثق الأحداث مرفقة بالصور، دون تضخيم أو تبسيط.
 
كان الدهشة هو المصدر الوحيد للمعلومات، فلم يستند إلى المراجع، والأبحاث كباقي الكتب.
 
لاقى الكتاب ردود فعل إيجابية من القراء، الذين دعوا إلى أن يكون مرجعا موثوقاً لفترة ربع قرن من تاريخ عاصمة الشتات الفلسطيني، بكل ما حملته تلك الفترة من أحداث، وتطورات.
 
يأمل الدهشة أن يُعتبر الكتاب كوثيقة فلسطينية لدى وكالة ”الأونروا"، ولجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني في الدولة اللبنانية، وفي دائرة شؤون اللاجئين في "منظمة التحرير الفلسطينية“، وأن يكون مرجعا للدراسات والصحفيين وسواهم.
 

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك