يوسف كومونياكا يفوز بجائزة هربرت الأدبية

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2021 - 02:00
يوسف كومونياكا يفوز بجائزة هربرت الأدبية
يوسف كومونياكا يفوز بجائزة هربرت الأدبية

يوسف كومونياكا يفوز بجائزة هربرت الأدبية التي استُحدِثت تكريماً للشاعر والفيلسوف البولندي المعادي للشيوعية، زبيجنيف هربرت، على ما أفادت مؤسسته في وارسو، الخميس الماضي.

ونقل بيان لمؤسسة هربرت عن رئيس لجنة التحكيم المتعددة الجنسية الشاعر توماش روزيتسكي قوله خلال إعلانه اسم الفائز إن "الشعر بالنسبة إلى كومونياكا آلة تغني وتدق وتصرخ، بها يُستدعى الطيبون ويُطرَد أصحاب النفوس الشريرة. وهؤلاء، كما هو معروف، لا تعجبهم سوى الموسيقى الحقيقية"، أي تلك التي "تتناول الحب الحقيقي والمعاناة الحقيقية والشر (الحقيقي)".

يوسف كومونياكا يفوز بجائزة هربرت الأدبية

ومُنحت جائزة هربرت في العام المنصرم للشاعر الألماني دورس جرونباين، أحد أبرز شعراء ألمانيا ومترجميها راهناً. وهذا الشاعر المولود عام 1962 في دريسدن (التي كانت وقتها ضمن ألمانيا الشرقية)، يعتبر بامتياز شاعر إعادة توحيد ألمانيا.

ورشح هربرت لجائزة نوبل للآداب عام 1991، وكان لأعماله إسهام بارز في نضال بولندا من أجل الاستقلال. وقد توفي عام 1998. ومن أشهر أعماله كتاب أشعار زبيغنيف هربرت الذي ترجم مؤخراَ الى العربية. وتقدم هذه الترجمة الجديدة والمميزة تقدم لنا صوت زبيغنيف هيربرت الشعري، منذ كتابه الأول في 1956 وحتى المجلد الأخير له الذي نشر باللغة الإنجليزية من قبل: خاتمة العاصفة. القصائد مجموعة من 1965-1998 وكما يقول جوزيف برودسكي عن أشعار هربرت: "مقدر لها الكثير من الجاذبية أكثر مما يتصور أيٌ منا". ويتابع: "هذا لأن أشعار زبيغنيف هربرت تضفي للسيرة الذاتية للحضارة منطقية رجلِ لم يهزمه العصر الذي كان الأكثر فاعليه في نزع الصفة الإنسانية لبني الإنسان." سخرية هربرت ودقته وتعاطفة ومرونته في اختيار الكلمات وحدة شاعريته هي ليست صفات للشعر الحديث فحسب، في هي درع ضروري -في حالته- ليقاوم الرجل هجمات الواقع. هذا الشاعر الذي يقدم نصوص غير مهتمة بالجماليات والأخلاقيات، ينقذ القارئ في الواقع من ذلك الفقر الذي تنسجم به كل أشكال الشرور الإنسانية.

يوسف كومونياكا يفوز بجائزة هربرت الأدبية

يوسف كومونياكا، Yusef Komunyakaa  شاعر وأستاذ جامعي حصل على جائزة "بوليتزر" للشعر عام 1994، أعمال متجذرة في عصره وحياته، استلهمها خصوصاً من خلال استكشاف الفنون الأخرى، لا سيما الموسيقى والفنون التشكيلية.

ولد بقرية صغيرة ولاية لويزيانا في الجنوب، لعائلة من الطبقة العاملة. جُند في حرب فيتنام وعمل في مكتب الصحافة العسكرية هناك وحصل على النجمة البرونزية. كاتب مسرحي وأستاذ جامعي ، نال شهرة واسعة بعد نشر عدة مجموعات شعرية صدرت في نهاية الثمانيات وبداية التسعينيات. حصل على جائزة بولتز عام 1994 وعلى جائزة والاس سيفنز من اكاديمية الشعراء الأمريكيين عام 2011. يعد من أهم الشعراء الأمريكيين حاليا.

رواية "ورثة آل الشيخ" للمؤلف أحمد القرملاوي

مواضيع ممكن أن تعجبك