هل هاتف "آيفون xs"جديد متكامل أم نسخة مطورة من الجيل السابق؟

منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 08:42
آيفون xs
آيفون xs

بعد الزخم الذي دار حول الإعلان عن هواتف "أبل" التي تم إطلاقها أخيرا، تباينت الآراء حول اعتبار هاتف "آيفون XS" كهاتف جديد أحدث نقلة نوعية في سلسلة هواتف "آيفون" وبين كون أنه نسخة محدثة من هاتف "آيفون X" وضمن استراتيجية "أبل" في إطلاق هواتف من فئة "S" بعد كل هاتف يحقق نجاحا ملموسا كما عملت في هواتفها السابقة مثل "آيفون 5" و"آيفون 6".

وجاءت أبرز التحديثات والمزايا الجديدة لسلسلة هواتف "آيفون XS"، و"آيفون XS Max" لتشمل كلا من التصميم والشاشة، والمعالج والكاميرا والبطارية وسعات التخزين.

التصميم والشاشة

قد لا يلحظ كثيرون فارقا كبيرا في تصميم كل من هاتفي "آيفون X"، و"آيفون XS"، وذلك لأن "أبل" قد حافظت على مفهوم التصميم السابق ذاته دون تغير ملحوظ أو فروقات ملموسة بل جاء التحسين الوحيد على التصميم مركزا على استخدام زجاج جديد في "آيفون XR" أكثر متانة من الجيل السابق، كما تم تزويد الهاتف الجديد بميزة مقاومة الماء والغبار تحت تصنيف IP68 وهو ما يعني قدرة أكبر على تحمل الغمر فيالماء مقارنة بالإصدار السابق الذي يأتي تحت تصنيف IP67.

 

أما الحجم فقد جاء الهاتف الجديد بالحجم ذاته دون أي زيادة تذكر وذلك باستثناء الشاشة الأكبر المستخدمة في إصدار "آيفون XS max" التي تأتي بحجم 6.5 إنش بدلا من 5.8 إنش في إصدار "آيفون X".

لكن يأتي التغيير الدقيق الذي أتى به الجيل الجديد من هواتف "آيفون XS" في استخدام "أبل" معيارا جديدا لاستشعار اللمس بتردد 120 هيرتز، لا يجب الخلط بين هذا وبين معدل تحديث 120 هيرتز، مقارنة بالمستخدم في الجيل السابق الذي يبلغ تردده 60 هيرتز، وهو ما قد يعطي مستخدمي "آيفون XS" شعورا أكبر باستجابة لمسهم للشاشة بشكل أكبر من مستخدمي "آيفون X" إضافة إلى استخدام تقنية ضبط حرارة الألوان True Tone.

كما تلافت "أبل" بعض المآخذ التي أشار إليها مستخدمو الجيل السابق مثل زيادة حجم السماعات بنسبة 25 في المائة وتحسين جودة الصوت وإضافة خيار اللون الذهبي للمستخدمين.

المعالج

يأتي المعالج على رأس قائمة التحسينات التي عملت عليها "أبل" في سلسلة هواتف "آيفون XS"، فقد تم استخدام معالج أبل A12 Bionic، الذي قالت عنه "أبل"، "إنه أسرع وأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة من الجيل السابق A11، المستخدم في "آيفون X"، حيث يأتي المعالج الجديد أسرع بنسبة 15 في المائة وأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة بنسبة 40 في المائة إضافة إلى استخدام جيل جديد من المحرك العصبي Neural Engine والواقع المعزز والتحسينات الرسومية تستهدف هواة الألعاب على الهواتف الذكية.

وقالت "أبل"، "إنه بفضل المعالج الجديد المستخدم في هواتف "آيفون XS" سيتمكن المستخدمون من تحميل وتثبيت التطبيقات على الهاتف بسرعة أكبر من السابق وبنسبة 30 في المائة مقارنة بـ "آيفون X".

الكاميرا

كما هو الحال من حيث التصميم والشاشة، لم تعمل "أبل" على زيادة عدد البيكسلات الخاصة بكاميرات الهاتف الجديد، فكل من الجيل الجديد والسابق يأتي بكاميرا خلفية مزدوجة بوضوح 12 ميجا بيكسيل وكاميرا أمامية بوضوح 7 ميجا بيكسيل، لكن الفارق بين الجيلين كان واضحا لمحترفي التصوير عبر الكاميرا الخلفية بمستشعر جديد يحتوي على ميزة HDR الذكية، التي تنتج صورا ذات نطاق ديناميكي أكبر بكثير وتشويش منخفض في الإضاءة الخافتة، كما تم تزويد الكاميرا بمثبت متطور لتصوير اللقطات المأخوذة في أثناء الحركة، بينما يجتمع الجيل الجديد والسابق في إمكانيات تصوير الفيديو بدقة 4K بمعدل 60 إطارا في الثانية، وفيديو بدقة 1080 بيكسل بالتصوير البطيء، بمعدل 240 بيكسل في الثانية.

لكن الكاميرا الأمامية شكلت فارقا كبيرا لعشاق تصوير "السيلفي" حيث دعمت "أبل" الجيل الجديد بخوارزميات تصوير وميزة TrueDepth من أجل التقاط صور "السيلفي" بدقة كبيرة، التي تستفيد منها أيضا في تقنية التعرف على الوجه Face ID، والوجوه التعبيرية عبر تقنية Animoji وMemoji، في حين كان عدد البيكسلات هو ذاته في الكاميرا الأمامية للجيل الجديد الذي بلغ 7 ميجا بيكسل.

البطارية

لم تعلن "أبل" عن سعة أو عمر بطاريات الجيل الجديد بشكل دقيق إلا أنها قالت "إنه بفضل معالجهاA12 Bionic، فإن عمر بطارية الجيل الجديد من هواتف "آيفون XS" سيكون أفضل من الجيل السابق، وذلك لأنها ستستمر نصف ساعة إضافية في اليوم مقارنة بهاتف "آيفون X" وإصدار "آيفون XS Max" لمدة ساعة ونصف.

سعة التخزين

يمتلك الهاتف الجديد من "أبل" بعض المزايا الإضافية الأخرى مثل دعمه شريحة اتصال مزدوجة من نوع eSIM، إلا أنها قامت بتلبية احتياج بعض المستخدمين بإضافة سعة تخزين جديدة لإصدار "آيفون XS Max" بسعة قدرها 512 جيجابايت كون أنه لا يمكن للمستخدمين رفع السعة التخزينية لهواتف "آيفون" عبر الذاكرة الخارجية.

كما قامت "أبل" بالعمل على توفير نسخة أقل من هواتف "آيفون XS" أطلقت عليها اسم "آيفون XR"، تمثل النسخة المطورة من هاتف "آيفون SE".

اقرأ أيضًا: 
بعد كارثة فيسبوك.. احذر هذه "الرسالة الكاذبة"!
في الإمارات... تطبيق جديد يغنيك عن الوسطاء العقاريين!

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك