ما هي أبرز محطات الليرة التركية خلال عام؟

منشور 26 آذار / مارس 2019 - 08:54
الليرة التركية
الليرة التركية

تعرضت الليرة التركية لهزات عنيفة منذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في يونيو/ حزيران 2016، اعتبرها البعض محاولات استهداف اقتصادية للنظام التركي بعد فشل الانقلاب، بينما اعتبرها آخرون أنها نتيجة طبيعية للاقتصاد التركي، بوصفه أحد الاقتصادات الناشئة التي تتأثر سريعاً بأي تحولات أو أحداث، سواء كانت محلية او إقليمية أو عالمية.

وخلال الـ12 شهراً الماضية، شهدت الليرة ارتفاعاً وهبوطاً بمعدلات غير منتظمة، إلا أنها في الإجمال سجلت تراجعاً وصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 60% من قيمتها التي بدأت بها عام 2018، ولكن التراجع بلغ في المتوسط ما بين 35 و40% خلال الفترة المذكورة.

بدأ عام 2018 وسعر الصرف عند 3.8 ليرات مقابل الدولار في يناير/ كانون الثاني، ولكنه بدأ مسيرة الانخفاض بعد خفض وكالة موديز تصنيفات تركيا السيادية، وهو الأمر الذي أدى إلى الانخفاض إلى 4 ليرات، ثم 4.2 ليرات للدولار في شهري مارس/ آذار وإبريل 2018.

وظل سعر العملة التركية يدور حول هذا الرقم، متأثراً ببعض الضغوط والعوامل منها الحرب التجارية بين الولايات المتحدة من جانب، وشركائها التجاريين من جانب آخر، حتى وصلت أواخر مايو/ أيار 2018 إلى 4.92 ليرات للدولار، قبل أن تتعافى بعد قرار المركزي التركي رفع سعر الفائدة في الأسبوع الأخير من الشهر، ليصل السعر إلى 4.65 ليرات للدولار.


ثم جاءت دعوات الرئيس رجب طيب أردوغان مجدداً في 26 مايو/ أيار، التي دعا خلالها المواطنين إلى استبدال ما لديهم من أموال بالعملات الأجنبية إلى الليرة التركية.

ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 24 يونيو/ حزيران 2018، عاودت الليرة الانخفاض حتى وصلت إلى 4.7 قبيل الانتخابات ثم 4.97 في شهر يوليو/ تموز.

وجاء الانخفاض الأكبر والصدمة الشديدة للعملة التركية، مع تهديد الرئيس الأميركي ترامب ثم إعلانه بعد ذلك في أغسطس/ آب 2018 فرض عقوبات على مسؤولين أتراك بسبب قضية القسّ الأميركي المحتجز في تركيا، الذي تتهمه أنقرة بالتجسس والمشاركة مع منظمات إرهابية.

وبالفعل تواصل انهيار سعر صرف الليرة بدءاً من 5 ليرات للدولار في بداية الشهر، وصولاً إلى 7.24 ليرات للدولار يوم الجمعة الأسود 10 أغسطس/ آب 2018، قبل أن تتعافى قليلاً بعد عدة قرارات اقتصادية في تركيا، فضلاً عن التهدئة مع الولايات المتحدة، إذ تراجعت سريعاً إلى 6.4 ليرات للدولار بنهاية الشهر، ثم 5.97 في نهاية سبتمبر/ أيلول وفي نهاية أكتوبر/تشرين الأول بلغت 5.62 ليرات للدولار، ثم 5.16 في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني و5.27 في نهاية ديسمبر/ كانون الأول.


وفي بداية العام الجديد 2019، عاودت العملة التركية الانخفاض إلى 5.4 ليرات للدولار، وظلت تدور حول نفس السعر صعوداً وهبوطاً، حتى يوم الجمعة 22 مارس/ آذار، إذ فقدت في يوم واحد 4.5% من قيمتها ليصل السعر إلى 5.83 ليرات للدولار، ثم عاودت التراجع بعد تصريحات أردوغان، التي أكد فيها التعرض لمؤامرة خارجية وداخلية تستهدف الليرة والاقتصاد التركي، لتسجل يوم 23 مارس 5.76 ليرات للدولار، ثم في 25 مارس تسجل 5.63 ليرات للدولار.

اقرأ أيضًا: 

الرئيس التركي يتوعد بمحاسبة من يشترون العملات الأجنبية توقعاً لهبوط الليرة
تركيا تحقق في تسبب "جيه. بي مورغان" الأميركي بأضرار لليرة والبورصة


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك