أجهزة iPhone قد تحصل على Touch ID مرة أخرى

منشور 07 آب / أغسطس 2019 - 09:18
Apple ستعود إلى الحقبة القصيرة لأجهزة iPhone – iPhone X و XS و XR وأيا من أجهزة iPhone الجديدة التي تأتي في 2019 و 2020
Apple ستعود إلى الحقبة القصيرة لأجهزة iPhone – iPhone X و XS و XR وأيا من أجهزة iPhone الجديدة التي تأتي في 2019 و 2020
أبرز العناوين
يعمل المستشعر فوق الصوتي بشكل مختلف مقارنة بقارئات بصمات الأصابع داخل الشاشة الموجودة في العديد من هواتف أندرويد مثل OnePlus 7 Pro

وفقا لتقرير من المحلل الموثوق به Ming-Chi Kuo عبر 9to5Mac، فإن أبل لا تخطط فقط لإعادة مستشعر بصمة Touch ID، ولكنها تتطلع إلى تضمينه كصيغة إضافة لـFace ID، بدلا من استبدالها.

قبل إصدار iPhone X في عام 2017 – الذي فاجأ الكثيرين بالانتقال إلى Face ID – توقع الكثير من الناس أن تقوم أبل ببناء قارئ بصمات الأصابع في شاشة iPhone لطراز تلك السنة؛ بعد أن انتشرت شائعات تفيد بأن الشركة تختبر نموذجا أوليا لجهاز iPhone 8 باستخدام مستشعر Touch ID معروض في الشاشة، ورغم أن هذا لم ير النور قط، إلا أنه قدم مؤشرات مبكرة على ذلك Apple كانت تعمل في هذا الاتجاه.

لا تزال هناك تحديات أمام Apple للتغلب عليها، وفقا لـ “9to5Mac”، ومنها استهلاك الطاقة، وحجم منطقة الاستشعار، وسمك وحدة الاستشعار، كما تأمل شركة Apple في تذليل العقبات من خلال حل Touch Touch الجديد.

يعتقد كو أن أبل ستحل العديد من هذه التحديات التقنية خلال الأشهر الـ 18 المقبلة بفضل الابتكارات الجديدة والتكنولوجيا غير المتوفرة سابقا، ويزعم المحلل أن جهاز Apple Touch Touch قد يكون مبني على قارئ بصمات الأصابع ثلاثي الأبعاد من كوالكوم الذي قدمته شركة صناعة الرقاقات مع Snapdragon 855.

ويعمل المستشعر فوق الصوتي بشكل مختلف مقارنة بقارئات بصمات الأصابع داخل الشاشة الموجودة في العديد من هواتف أندرويد مثل OnePlus 7 Pro، فبينما يضيء المستشعر البصري بصمة إصبعك من أسفل الشاشة ويطابقها بصور بصمة الإصبع المخزنة على الجهاز، يستخدم المستشعر بالموجات فوق الصوتية موجات صوتية عالية التردد لتتبع أخاديد بصمتك والتعرف عليها.

أجهزة الاستشعار بالموجات فوق الصوتية تأتي مع ميزة كونها أكثر دقة وموثوقية وآمنة، كما أنها أرق من المستشعرات الضوئية وستكون مناسبة بشكل أفضل لتحمل التصميمات الرقيقة التي تتطلبها Apple.

إذا كانت تنبؤات Kuo صحيحة، فذلك يعني أن Apple ستعود إلى الحقبة القصيرة لأجهزة iPhone – iPhone X و XS و XR وأيا من أجهزة iPhone الجديدة التي تأتي في 2019 و 2020 – والتي تحتوي على Face ID فقط.

يمكن أن يعمل معرف اللمس الموجود على الشاشة أيضا على جعل أجهزة iPhone أكثر تنافسية مع هواتف Android، والتي يبدو أن جميعها تحتوي على أجهزة قراءة بصمات الأصابع الموجودة في الوقت الحاضر.

تجدر الإشارة إلى أنه كما يشير 9to5Mac، فإن هذا التقرير “تكهنات محضة” من جانب Ming-Chi Kuo، فعلى الرغم من أن المحلل ذي السمعة الطيبة عادة ما يستشهد بمصادر سلسلة التوريد كدليل على تنبؤاته، فقد أوضح أن هذا المصدر يستند فقط إلى منطقه الخاص.

 


© 2019 جميع الحقوق محفوظة. موقع سنيار

مواضيع ممكن أن تعجبك