تعرف على أغلى شارع تجاري في العالم

تعرف على أغلى شارع تجاري في العالم
2.5 5

نشر 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 - 12:15 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
فيفث أفينيو» أو «الجادة الخامسة» في مدينة نيويورك الأميركية
فيفث أفينيو» أو «الجادة الخامسة» في مدينة نيويورك الأميركية
احتفظ «فيفث أفينيو» أو «الجادة الخامسة» في مدينة نيويورك الأميركية بلقب الشارع التجاري الأغلى على مستوى العالم للسنة الثالثة على التوالي، وذلك منذ أن أزاح شارع كوزواي باي في هونغ كونغ عن صدارة القائمة في عام 2014 بعد عامين من احتفاظه باللقب، وبقي الأخير منذ ذلك الحين في المركز الثاني على مستوى العالم، فيما حافظ «الشانزليزيه» الفرنسي على المرتبة الثالثة.
 
وجاءت النتائج بحسب تقييم لشركة «كوشمان آند واكفيلد» الاستشارية في المجال العقاري، التي أشارت إلى أن متوسط القيمة الإيجارية للقدم المربعة في «فيفث أفينيو» يبلغ 29 ألف يورو (نحو 30.76 ألف دولار)، في مقابل نحو 28 ألفا (29.7 ألف دولار) لنظيره في هونغ كونغ.

وشملت الدراسة التي تعدها الشركة سنويا 462 شارعا رئيسيا من شوارع التسوق في العالم، وصنفت المواقع تدريجيا من الأعلى تكلفة إلى الأدنى في كل بلد من حيث القيمة الإيجارية.

وتكلفة الإيجار في الشارعين أعلى بمرتين من شوارع رئيسية أخرى في العالم، على ما جاء في بيان أصدرته الشركة بمناسبة معرض «مابيك» للعقارات التجارية الذي يقام في كان (جنوب فرنسا). إلا أن المدينتين شهدتا تراجعًا هذه السنة مع ترشيد الماركات العالمية لمتاجرها، مركزة أكثر على مواقع البيع عبر الإنترنت.

وطبقا للدراسة، فإن شركات مثل «آبل» و«كارتييه» و«أبيركرومبي آند فيتش» تشغل المحلات الأبرز في «فيفث أفينيو»، وقد تراجع متوسط الإيجارات التجارية في «فيفث أفينيو» بنسبة 14 في المائة مقارنة بعام 2015، وهي المرة الأولى منذ نهاية الأزمة المالية العالمية التي تسجل فيها «الجادة الخامسة» تراجعًا مماثلاً، على ما أكدت «كوشمان آند واكفيلد»، التي توقعت أن يتواصل التراجع خلال 2017. ويعود السبب في ذلك إلى أن الماركات ومتاجر البيع المدرجة أسهمها في بورصة وول ستريت، تتنافس في سباق على تحقيق الأرباح، الأمر الذي يدفعها إلى إغلاق المتاجر الأقل مردودية.

وحافظ «الشانزليزيه» في العاصمة الفرنسية باريس على المركز الثالث عالميا، والأول أوروبيا مع متوسط إيجارات بلغ أكثر من 13 ألف يورو (نحو 14 ألف دولار) للقدم المربعة. وبقي هذا الرقم مستقرًا مقارنة بالعام الماضي رغم تراجع عدد السياح بسبب الاعتداءات التي ضربت فرنسا.

وجاء في الدراسة أن الطلب على المساحات التجارية في الشارع الباريسي الشهير بقي قويا ومرنا، بدليل وجود شركات تجزئة جديدة مثل «سكاجين» وسلسلة مطاعم الوجبات السريعة «فايف غايز».

أما شارع نيو بوند في العاصمة البريطانية لندن فقد احتل المرتبة الرابعة على مستوى العالم، بمتوسط إيجار ألف و300 دولار للقدم المربعة، بعد أن شهدت حركة إقبال المتسوقين نشاطا ملحوظا حال دون إحجام شركات التجزئة عن التخلي عن محلاتها، أضف إلى ذلك أن انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني الذي نتج عن استفتاء الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، مما أدى إلى تنشيط مبيعات التجزئة في وسط لندن خصوصا من السياح الأجانب.

وكشفت الدراسة، أن الإيجارات الأكثر اعتدالا على مستوى أوروبا والشرق الأوسط والقارة الأفريقية كانت من نصيب مدينة كاوناس الليتوانية، حيث بلغ متوسط القيمة الإيجارية للقدم المربعة سنويا 17.9 دولار، مقارنة مع 16 دولارًا في شارع راج بهافان في حيدر آباد الهندية. أما في أميركا الشمالية، فكانت إيجارات القدم المربع في شارع ويلينعتون في أوتاوا، هي الأدنى عند 30.8 دولار أميركي للقدم المربعة.
Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar