5 مليار دولار من أميركا لتمويل مشاريع البنية التحتية في دبي

5 مليار دولار من أميركا لتمويل مشاريع البنية التحتية في دبي
2.5 5

نشر 27 كانون الثاني/يناير 2014 - 14:26 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
إمارة دبي
إمارة دبي

أبرم “مجلس دبي الاقتصادي” مذكرة تفاهم مع بنك “الصادرات والواردات الأميركي”، يقدم على إثرها البنك تسهيلات ائتمانية بقيمة 5 مليار دولار، أي ما يقارب 20 مليار درهم، لتمويل مشاريع البنية التحتية في دبي.

وبحسب وكالة “وام”، تتضمن مجالات التعاون، مشاريع البنية التحتية لمراقبة حركة الطيران والمطارات في دبي و القطارات و قطارات الأنفاق، فضلاً عن مشاريع تطوير الموانىء، وتوليد الطاقة الكهربائية والنفط والغاز، والبتروكيماويات ومعالجة المياه.

وجاء توقيع المذكرة، في ختام فعاليات ندوة “التمويل التجاري الدولي من أجل تنمية اقتصادية مستدامة” والتي نظمها “مجلس دبي الاقتصادي”.

هذا وأفاد الأمين العام لـ”مجلس دبي الاقتصادي”، هاني الهاملي، بأن الندوة سلطت الضوء على الدور الحيوي الذي تلعبه وكالات ائتمان التصدير العالمية، مثل “بنك الصادرات والواردات الأميركي” في تقديم التسهيلات الائتمانية الميسرة للدول الشركاء التجاريين كالإمارات ودبي، اضافة الى استعراض دور البنوك العالمية في هذا المجال مثل “دوتشه بنك” و”ستاندرد تشارترد” كجهات مقرضة بضمان وكالات ائتمان التصدير.

وأكد الهاملي، أن الندوة تعزز مكانة دبي كمركز جذب للاستثمارات الخارجية ، الصفقات والعقود التجارية، التي تسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، والتي تعود بالنفع على مختلف القطاعات الاقتصادية ومشاريع البنية التحتية، فضلاً عن دور التمويل التجاري الدولي في تلبية استحقاقات معرض “إكسبو 2020″.

وتمثل ندوة “التمويل التجاري الدولي من أجل تنمية اقتصادية مستدامة”، ثمرة الشراكة الاستراتيجية التي أبرمها “مجلس دبي الاقتصادي” مع كل من “دوتشه بنك”، و”بنك ستاندرد تشارترد”، وشركة “فيلس”، ومكتب “بنسينت ماسونس” للاستشارات المالية والقانونية.

إلى ذلك، يخطط “مجلس دبي الاقتصادي” وشركائه الاستراتيجيين، لتنظيم قمة عالمية خلال الربع الأخير من العام الحالي، تشارك فيها كبرى المؤسسات المالية الدولية، وخاصة بنوك الصادرات والواردات العالمية، ووكالات ائتمان وضمان التصدير، والبنوك العالمية التجارية، وممثلي مراكز صنع القرار في الامارات والمنطقة والعالم.

وتتضمن القمة، حوارات استراتيجية بين جميع الأطراف، إضافة الى إطلاق مبادرة للتوصل إلى استراتيجية لتعزيز التمويل التجاري لدعم برامج التنمية في دبي ودولة الامارات.

من جانبه، أشار القنصل العام الأميركي في دبي، روبيرت وولر، الى اهتمام “القنصلية العامة الأمريكية” بدبي، بمفهوم الشراكات التي دأب على تأسيسها “مجلس دبي الاقتصادي” مع مراكز صنع القرار وكبرى المؤسسات المالية الأميركية.

بدوره، كشف نائب رئيس بنك “الصادرات والواردات الأميركي” سابقاً، جون ماك آدمز، أن التمويل التجاري يساعد على تجاوز المخاطر المرتبطة عادة بالاقتراض سواء أسعار الفائدة المرتفعة، وخاصة في حالة القروض قصيرة الأمد، أو في حالة التغييرات التي تطرأ عادة على هذه الأسعار في ظل حالة عدم التؤكد التي تحيط بالاقتصاد العالمي.

يشار إلى أن قيمة تمويل المشاريع في الإمارات الخاصة ببنك “الصادرات والواردات الأمبريكي” منذ 2007 حتى 2013 وصلت إلى نحو 4 .8 مليار دولار .

Copyright © 2014 Haykal Media, All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar