وزير الطاقة الإماراتي: أسعار النفط غير المستقرة لاتستدعي عقد اجتماع طارئ لوزراء منظمة "أوبك"

وزير الطاقة الإماراتي: أسعار النفط غير المستقرة لاتستدعي عقد اجتماع طارئ لوزراء منظمة "أوبك"
2.5 5

نشر 26 حزيران/يونيو 2013 - 08:03 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
منظمة «أوبك» المصدرة للبترول
منظمة «أوبك» المصدرة للبترول
تابعنا >
Click here to add كارستن فريتسش as an alert
كارستن فريتسش
،
Click here to add المصرف التجاري as an alert
،
Click here to add فرانكفورت as an alert
فرانكفورت
،
Click here to add وكالة أنباء رويترز as an alert
،
Click here to add سهيل المزروعي as an alert
سهيل المزروعي
،
Click here to add البنك المركزي الأمريكي as an alert
،
Click here to add بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي as an alert

استبعد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أمس الثلاثاء الحاجة إلى عقد اجتماع طارئ لوزراء منظمة «أوبك» المصدرة للبترول.

وأضاف المزروعي في تصريحات للصحافيين أوردتها وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) إن «التذبذبات الحالية في أسعار النفط طبيعية والسعر الحالي عادل ومقبول من المنتجين والمستهلكين ولا يؤثر على الاستثمارات المطلوبة في قطاع صناعة النفط في الدول المنتجة».

جاء ذلك ردا على تساؤلات الصحافيين حول التراجع الحالي في أسعار النفط والتطورات اللاحقة في السوق البترولية ومدى الحاجة لعقد اجتماع طارئ للمنظمة.

كانت الإمارات أعلنت الأسبوع الماضي عزمها رفع الطاقة الإنتاجية من النفط من خلال استخدام التكنولوجيا الجديدة إلى 5.‏3 مليون برميل يوميا بحلول عام 2017 باستثمارات يتجاوز حجمها 260 مليار درهم إماراتي (78.‏70 مليار دولار) «لتعزيز الناتج المحلي والمساهمة في استقرار الأسواق العالمية وضمان التزاماتها طويلة الأجل مع المستهلكين».

وارتفع مزيج برنت مقتربا من 102 دولار للبرميل أمس الثلاثاء ومتعافيا من أقل مستوى في ثلاثة أسابيع إذ هدأت مخاوف المستثمرين من شح السيولة في الصين في حين يهدد إغلاق خط أنابيب كندي الصادرات للولايات المتحدة.

وسعى مسؤولو البنك المركزي الصيني لطمأنة المستثمرين بأن حجم السيولة سيظل ملائما لدعم النمو في حين هون اثنان من كبار المسؤولين في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) من المخاوف إزاء نهاية وشيكة لبرنامج التحفيز. ودفعت التصريحات الأسهم والسلع الأولية للصعود.

وارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج برنت 64 سنتا إلى 80.‏101 دولار للبرميل في الساعة 0932 بتوقيت جرينتش وكان برنت سجل أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 67.‏99 دولار خلال الجلسة السابقة.

وارتفع سعر عقود الخام الأميركي 60 سنتا إلى 78.‏95 دولار للبرميل.وبحسب «رويترز» قال كارستن فريتش المحلل لدى كومرتس بنك في فرانكفورت «ارتفعت أسعار الأسهم والسلع الأولية على وجه العموم» مضيفا أن تصريحات المسؤولين الصينيين أدت لتغير المعنويات في السوق.

وتابع: «تقلص إنتاج النفط الكندي بالفعل نتيجة توقف خط الأنابيب ومن المرجح أن يقود ذلك لخفض واردات الولايات المتحدة وتراجع المخزونات».

وقال متحدث باسم إنبريدج مشغل الخط الكندي الذي ينقل نحو مليون برميل يوميا من خام البرتا ويذهب معظمه للولايات المتحدة أن خط الأنابيب أغلق أول من أمس الاثنين بعد اكتشاف تسرب.

 

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar