أوروبا تسعى لتجنب رسوم عقابية أميركية

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 06:55
الكتلة الأوروبية سوف تواصل الضغط «حتى النهاية» لتجنب تنفيذ فرض رسوم أميركية جديدة على واردات الاتحاد الأوروبي خلال أربعة أيام
الكتلة الأوروبية سوف تواصل الضغط «حتى النهاية» لتجنب تنفيذ فرض رسوم أميركية جديدة على واردات الاتحاد الأوروبي خلال أربعة أيام
أبرز العناوين
من المتوقع أن تدخل الرسوم الأميركية حيز التنفيذ يوم الجمعة المقبل

أجازت منظمة التجارة العالمية رسمياً للولايات المتحدة، الاثنين، فرض رسوم على سلع للاتحاد الأوروبي تصل قيمتها إلى 7.5 مليار دولار، بعد قرار المنظمة بشأن دعم تتلقاه «إيرباص» الأوروبية لصناعة الطائرات.

ومن المتوقع أن تدخل الرسوم الأميركية حيز التنفيذ يوم الجمعة المقبل.

وسمح جهاز تسوية المنازعات بالمنظمة، الذي يتكون من ممثلين عن أعضائها البالغ عددهم 164 دولة، لواشنطن، باتخاذ إجراءات مضادة بحق الاتحاد الأوروبي والدول المنتجة لطائرات «إيرباص»، وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا.

وهذا التفويض إجراء شكلي، بعدما منح مُحكم المنظمة حق الرد على دعم غير قانوني هذا الشهر. وكان يمكن رفضه فقط إذا صوَّت جميع أعضاء المنظمة ضده. واستمر الاجتماع في هذا الشأن أقل من عشرين دقيقة.

وأبلغ المبعوث التجاري الأميركي دينيس شيا الاجتماع بأن الولايات المتحدة لا تزال تفضل حلاً من خلال المفاوضات.

وقال شيا: «لكن يمكن أن يحدث ذلك فقط إذا أنهى الاتحاد الأوروبي بصدق الفوائد التي تجنيها (إيرباص) من الدعم الحالي، وقدم ضمانات بأن هذا الدعم لـ(إيرباص) لن يستمر تحت مسمى آخر أو آلية أخرى».

وأبلغ وفد الاتحاد الأوروبي الاجتماع بأنه يشعر «بقلق بالغ»، وأن الإجراءات الأميركية بفرض رسوم تبدو قصيرة النظر.

ومن جانبها، قالت مفوضة شؤون التجارة الأوروبية سيسيليا مالمستروم، الاثنين، إن الكتلة الأوروبية سوف تواصل الضغط «حتى النهاية» لتجنب تنفيذ فرض رسوم أميركية جديدة على واردات الاتحاد الأوروبي خلال أربعة أيام.

وطالبت مالمستروم في أحدث خطاب ترسله لنظيرها الأميركي، الولايات المتحدة بالتفاوض للتوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، بدلاً من اتخاذ إجراءات عقابية في إطار النزاع طويل المدى بشأن الدعم الحكومي غير القانوني لشركتي «بوينغ» الأميركية و«إيرباص» الأوروبية لتصنيع الطائرات.

وكتبت مالمستروم للمفوض التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر، الجمعة الماضي، أنه بعدما خلصت منظمة التجارة العالمية إلى أن واشنطن وبروكسل ارتكبا خطأ «فإنه سوف يكون من مصلحتنا المشتركة التوصل لتسوية عادلة».

وأضافت في بروكسل أمس: «حتى إذا كان يسمح بفرض عقوبات، فذلك لا يعني أنه يجب فرضها». وأشارت مالمستروم إلى أنه من المقرر أن تدخل الإجراءات العقابية على البضائع المستوردة، التي تبلغ قيمتها 7.5 مليار دولار، وتشمل منتجات غذائية، حيز التنفيذ الجمعة المقبل.

ورداً على سؤال حول «انتقام أوروبي» محتمل، أوضحت مالمستروم أن الاتحاد لن يتخذ أي إجراء يتناقض مع نظم منظمة التجارة العالمية، أو مع نظمه الخاصة.

ويكرر المسؤولون الأوروبيون أنهم لن يبقوا مكتوفي الأيدي في حال فرضت الولايات المتحدة الرسوم الجمركية.

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك