للإماراتيين... لا تدرسوا إدارة الأعمال!

منشور 12 آذار / مارس 2017 - 01:30
يختار عدد كبير من الطلاب الإماراتيين دراسة إدارة الأعمال والاختصاصات المالية، قبل الالتحاق بوظائف إدارة الأعمال
يختار عدد كبير من الطلاب الإماراتيين دراسة إدارة الأعمال والاختصاصات المالية، قبل الالتحاق بوظائف إدارة الأعمال

يقول الخبراء إن من الضروري تشجيع الطلاب الإماراتيين على دراسة مجموعة متنوعة من الاختصاصات في المدارس والجامعات من أجل توسيع مدى طموحاتهم الوظيفية بعيداً عن الوظائف الحكومية.

ويختار عدد كبير من الطلاب الإماراتيين دراسة إدارة الأعمال والاختصاصات المالية، قبل الالتحاق بوظائف إدارة الأعمال، وذلك بدلاً من أن يبحثوا عن مجالات أوسع مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وهي اختصاصات مطلوبة في الشركات الخاصة.

وقال الدكتور وارن فوكس رئيس التعليم العالي في هيئة دبي للمعرفة والتنمية البشرية “يحتاج الطلاب إلى سماع المزيد عن البرامج التي توفرها الجامعات وإعداد أنفسهم لوظائف القطاع الخاص، ولا بد أن يتم هذا على مستوى المدرسة في الطريق إلى الجامعة”.

وشدد الدكتور فوكس على ضرورة تغيير العقلية لدى الإماراتيين بضرورة الالتحاق بالوظيفة الحكومية، فالكثيرون لديهم أصدقاء وأقرباء في القطاع العام، ولكن لا يجب تركيز الطموح هناك بحسب ما نقلت صحيفة ذا ناشيونال.

وفي دبي يختار 70% من الطلاب دراسة إدارة الأعمال أو الموضوعات المتصلة بالأعمال التجارية، على الرغم من أن الجامعات البالغ عددها نحو 30 جامعة تقترح على الطلاب الاختيار بين أكثر من 400 اختصاص وبرنامج أكاديمي.

وقال سانجيف فيرما مؤسس شركة Intelligent Partners التي توجه الطلاب نحو الفرص المتاحة في الجامعات إن هناك العديد من الفرص في مجالات دراسية متنوعة للطلاب، لكن معظم الشركات لا تزال تعتمد بالدرجة الأولى على خريجي الاختصاصات الإدارية والمالية.

وأضاف فيرما “إذا بدأ أرباب العمل بالبحث في مواضيع أخرى أكثر تحرراً، سيتم تشجيع الطلاب على دراسة اختصاصات متنوعة في الجامعات”.

وينظر الكثير من الإماراتيين إلى القطاع الخاص باعتباره أقل أمناً، وعادة ما يكون المواطنون هم الأقلية في شركات هذا القطاع، ويقترح البعض جعل التدريب في الشركات الخاصة إجبارياً للطلاب خلال دراستهم، وذلك لإعداد الطلاب لبيئات العمل في القطاع الخاص، والتعرف على المزيد من الخيارات.

وكان الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية والتعاون الدولي قد قال في كلمة له يوم الثلاثاء إن على الطلاب التوقف عن التفكير في الوظيفة الحكومية إذا ما أرادوا صناعة المستقبل، ولا يوجد أي بلد آخر في المنطقة يدعم المشاريع التي يقودها الشباب مثل دولة الإمارات، فهي واحدة من أسهل البلدان لإنشاء وإدارة الأعمال التجارية.

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك