25 مليار دولار استثمارات سياحية سعودية في مصر

منشور 30 نيسان / أبريل 2012 - 11:14
ارتفعت نسبة السياحة السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري 2012، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق
ارتفعت نسبة السياحة السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري 2012، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق

حالة من القلق حول مستقبل الحركة السياحية بين السعودية ومصر، بعد قرار المملكة إغلاق سفارتها في القاهرة، في وقت تشير فيه الإحصاءات إلى أن السعودية تعد أكبر الدول العربية المستثمرة في قطاع السياحة بمصر بواقع 25 مليار دولار.

وقال رئيس المركز العربي للإعلام السياحي أحمد الخميس إن مثل هذه الأزمة ستطال آثارها السلبية حركة السياحة بين البلدين، سواء السعوديين أو المصريين،" مشيرا إلى أن المتضرر الأكبر السياحة العائلية التي تشهد عليها العلاقة القوية بين البلدين، إضافة إلى السياحة الدينية للقادمين من مصر إلى المملكة، لاسيما وأن هذه الأوقات تعد موسما للعمرة، وفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية.

وشدد الخميس على أهمية الأمن السياحي، والذي يلعب دورا كبيرا في بعث الاطمئنان لأنفس السائحين، مشيرا إلى أنه في حال استمرت هذه الأزمة سيكون لها تأثيرات سلبية كبيرة على شعبي البلدين.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر والسياحة الدكتور ناصر الطيار "إن تأثير هذا القرار سيطال الطرفين، وبشكل أكبر الطرف المصري، خصوصا للقادمين للسياحة الدينية، إذ تعد هذه الأيام مواسم عمرة، إضافة إلى تأثيرات أخرى ستطال حركة العمل والسياحة العائلية بين البلدين، في الوقت الذي تعد فيه المملكة أكبر مستضيفة للعمالة المصرية خارج مصر".

وعلى الرغم من إحصائيات تشير إلى تحسن حركة السياح السعوديين إلى مصر مع بداية العام الجاري، بعد تراجع ملحوظ في أعداد السياح السعوديين الوافدين إلى مصر خلال 2011، حيث ارتفعت نسبة السياحة السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري 2012، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، إلا أن الطيار قال "إنه ليس هناك أي تحسن يذكر"، مبينا أن معظم المسافرين إلى مصر من السعودية تربطهم صلات اجتماعية أو يذهبون لأغراض عمل.


© 2019 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

مواضيع ممكن أن تعجبك