الأردن: 60 مليون دينار الايـراد الحكومي من بدائل مضاعـفـة الضـريبة الخاصـة عـلـى «الخلــوي»

الأردن: 60 مليون دينار الايـراد الحكومي من بدائل مضاعـفـة الضـريبة الخاصـة عـلـى «الخلــوي»
2.5 5

نشر 10 كانون الأول/ديسمبر 2013 - 08:48 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
التقديرات الحكومية للايرادات المتأتية من مضاعفة الضريبة الخاصة على خدمات الخلوي لتصبح 24% بدلا من 12% تصل الى 70 مليون دينار
التقديرات الحكومية للايرادات المتأتية من مضاعفة الضريبة الخاصة على خدمات الخلوي لتصبح 24% بدلا من 12% تصل الى 70 مليون دينار
تابعنا >
Click here to add مجلس مينيستيرسين as an alert
،
Click here to add وزارة المواصلات as an alert
،
Click here to add هيئة تنظيم الاتصالات السلكية واللاسلكية as an alert

قدر مصدر مطلع في قطاع الاتصالات ان توفر المقترحات والبدائل التي توصلت اليها اللجنة المشكلة من قبل وزارة الاتصالات لاجراء دراسة حول اثر تطبيق قرار مضاعفة الضريبة الخاصة على خدمات الخلوي بمبلغ يصل الى 60 مليون دينار.

واضاف المصدر ان التقديرات الحكومية للايرادات المتأتية من مضاعفة الضريبة الخاصة على خدمات الخلوي لتصبح 24% بدلا من 12% تصل الى 70 مليون دينار، الا انه وبعد اجراء الدراسة لاثر هذا القرار اتضح انه اثر على مستوى الاستهلاك بالنسبة للمواطن الذي فضل الابقاء على مبلغ معين يدفعه شهريا لقاء حصوله على هذه الخدمات، والبعض فضل تقليص الاستخدام، مشيرا الى ان التقديرات المعدلة رجحت ان يصل ايراد الحكومة الفعلي من مضاعفة هذه الضريبة بمقدار 30 مليون دينار.

اضافة الى ذلك فان هذا القرار كان له الاثر المباشر على ايرادات الشركات عموما، مشيرا الى ان انخفاض هذه الايرادات سينعكس بالضرورة على ايرادات الحكومة السنوية من الشركات والتي من المتوقع ان تتراجع في نهاية العام الحالي.

يشار الى اللجنة المكلفة من قبل الحكومة ممثلة بوزارة الاتصالات بالتعاون مع  شركات الاتصالات الخلوية العاملة في السوق المحلية انهت الدراسة التي كلفت باجرائها لبحث اثر الضريبة الخاصة التي طبقت في بداية تموز الماضي على خدمات الهاتف الخلوي، ورفعت تقريرا الى وزير الاتصالات متضمنا المقترحات والبدائل عن هذه الضريبة الجديدة لزيادة إيرادات الحكومة من القطاع.

وتوقع مصدر مطلع في اللجنة ان يتم رفع هذه المقترحات والبدائل لمجلس الوزراء قريبا، في خطوة تهدف الى التراجع عن قرار الحكومة في مضاعفة الضريبة الخاصة على خدمات الخلوي.

وضمت اللجنة ممثلين من مشغلي الاتصالات الخلوية الثلاث (زين، واورانج خلوي، وامنية) وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، ووزارة الاتصالات، حيث قدمت الشركات الثلاث بدائل متعددة لزيادة الايرادات الحكومية المتأتية من القطاع بالمقابل تحييد تطبيق مضاعفة الضريبة الخاصة الذي كان له الاثر السلبي على حجم استخدام الهاتف النقال.

© 2013 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar