الإمارات الأولى عربياً والـ10 عالمياً للعيش والعمل

منشور 28 أيلول / سبتمبر 2017 - 08:32
لم تعد الإمارات تقتصر على كونها مكاناً يسعى فيه المغتربون إلى بناء حياتهم المهنية على المدى القصير فحسب، بل إنهم يختارون الاستقرار فيها على المدى البعيد.
لم تعد الإمارات تقتصر على كونها مكاناً يسعى فيه المغتربون إلى بناء حياتهم المهنية على المدى القصير فحسب، بل إنهم يختارون الاستقرار فيها على المدى البعيد.

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة، المرتبة الأولى عربياً، والعاشرة عالمياً للعيش والعمل، وفق استبيان عالمي أجراه بنك أتش أس بي سي HSBC، وشمل 46 دولة.

وحسب استبيان آراء المغتربين (The Expat Explorer)، لم تعد الإمارات تقتصر على كونها مكاناً يسعى فيه المغتربون إلى بناء حياتهم المهنية على المدى القصير فحسب، بل إنهم يختارون الاستقرار فيها على المدى البعيد، ما جعلها عاشر أفضل مكان للعيش في العالم بالنسبة إلى المغتربين.

وقيمت النسخة العاشرة من الاستبانة ردود مستوى رضا المغتربين على الصعيد المهني والمالي والشخصي، وعلى هذه الصعد الثلاثة مجتمعة، من خلال 3 معايير أساسية تتناول الاقتصاد والتجربة والعائلة.

وحلت الإمارات بالمركز العاشر على مستوى الاستطلاع، والمركز الخامس من الناحية الاقتصادية، والمركز العشرين من ناحية التجربة، والمركز 24 من ناحية العائلة.

وقال أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع (56%) إنهم انتقلوا إلى الإمارات لتحسين أوضاعهم وزيادة مكتسباتهم المالية، لأن مجمل الدخل الشخصي يبلغ 127197 دولاراً وأنّ نسبة العمالة تبلغ 92%، مقارنةً بالمعدل العالمي البالغ 78% فقط. وارتفعت نسبة المغتربين الذين قالوا إنّ إمكانيّات الكسب المادي في الإمارات أفضل مما هي عليه في بلدانهم بنسبة 10% مقارنةً بعام 2016، وقال 75% أن بإمكانهم جني المال هنا أكثر ما كانوا يفعلون في بلدانهم. ويشار إلى أنّ معظم المشاركين في الاستطلاع متحدرون من أوروبا (35%) أو من وسط وجنوب آسيا (35%).

ومن غير المفاجئ أيضاً أنهم بإمكانهم ادخار المزيد من المال بفضل الدخل الأعلى المتاح لهم: فقد قال الثلثان (66%) إن بإمكانهم ادخار المزيد فيما يبقى لديهم ما يكفي لتغطية النفقات اليومية (68%) بما في ذلك الإنفاق على المقتنيات الثمينة مثل شراء المنازل والسيارات وغيرها، حتى أنّ الكثيرين منهم (72%) يمتلكون عقارات سكنية في مكان ما من العالم مقارنةً بنسبة 62% على المستوى العالمي.

وقال مات كولبروك، الرئيس الإقليمي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات، للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، لدى بنك HSBC الشرق الأوسط: «نظراً إلى ارتفاع معدل الرضا وانخفاض مستويات الخطر، لا يفاجئنا أن تشكل دولة الإمارات عامل تشجيع كبير بالنسبة إلى المغتربين الذين لا يكتفون بالإقامة فيها فحسب، بل يزداد عدد من يرغبون في الاستقرار هنا على المدى الطويل».

وقال 41% من المشاركين إنّ أحد أسباب انتقالهم إلى الإمارات هو تحسين نوعية حياتهم، وبهذا فإن الاعتقاد القديم القائل إنّ المغتربين ينتقلون إلى الإمارات لفترة قصيرة لم يعد قائماً، فبحسب الاستطلاع فإن 60% من المشاركين في الاستطلاع يقيمون في دولة الإمارات منذ أكثر من 5 سنوات، أي أعلى بنسبة 8% من المعدل العالمي. وقال أكثر من نصف المشاركين أيضاً (55%) إن عيشهم في دولة الإمارات أتاح لهم إمكانية التوفيق ما بين الحياة المهنية والشخصية أكثر مما كانوا يفعلون في بلدانهم، وأكّد الثلثان (62%) أنّ نوعية حياتهم قد تحسنت بالإجمال.

وعالمياً، احتلت سنغافورة المركز الأول فيما اختيرت نيوزيلندا كأفضل وجهة من حيث التجربة (58% من المشاركين انتقلوا إليها لتحسين نوعية حياتهم)، وهولندا من ناحية العائلة (76% شددوا على الفوائد الصحية والرفاهية التي تقدمها للأطفال فيما ذكر 72% نوعية التعليم العالية فيها). أما سويسرا فقد تم اختيارها من ناحية قوتها الاقتصادية بفضل الثقة في الاقتصاد المحلي واستقرارها السياسي.

اقرأ أيضاً:

ما هي المهارات التي تبحث عنها الشركات بالإمارات في 2017؟

الإمارات تحافظ على تصدرها عربياً في التنافسية الدولية وتحتل المرتبة الـ 17 عالمياً

ارتفاع الدرهم أمام عملات الشركاء التجاريين للإمارات


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك