بداية الإنتاج من حقل “ظُهر” المصري للغاز الطبيعي في 2017

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 12:00
يبلغ حجم الاحتياطي الأصلي في حقل “ظهر” 30 تريليون قدم مكعبة في حين تبلغ نسبة الاحتياطيات القابلة للاستخراج حوالي 22 تريليون قدم مكعبة
يبلغ حجم الاحتياطي الأصلي في حقل “ظهر” 30 تريليون قدم مكعبة في حين تبلغ نسبة الاحتياطيات القابلة للاستخراج حوالي 22 تريليون قدم مكعبة

تبدأ شركة “إيني” الإيطالية استخراج الغاز الطبيعي بداية عام 2017 من حقل “ظُهر” الذي اكتشفته في البحر المتوسط في أغسطس الماضي وفقا لتصريحات وزير البترول المصري طارق الملا، وتقول إيني إن حقل “ظُهر” أكبر كشف غاز في البحر المتوسط وربما يصبح واحدا من أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي في العالم وتتكهن بأنه سيساعد في تلبية احتياجات مصر من الغاز لعقود مقبلة.

وقال الوزير في مقابلة في إطار “قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط” إن مسؤولي الوزارة يعقدون اجتماعات يومية مع الشركة الإيطالية، وتابع “نحن في مرحلة التفاوض لتحديد خطة التنمية الخاصة بكشف (ظُهر). نتحدث عن موعد بدء إنتاج المشروع والتسهيلات المطلوبة للمشروع والخطوط بالإضافة إلي اتفاقية بيع الغاز.”

ورفعت مصر في يوليو تموز سعر شراء الغاز الطبيعي من شركة إيني إلى 5.88 دولار لكل مليون وحدة كحد أقصى وعند 4 دولارات كحد أدنى وذلك وفقا للكميات المنتجة وارتفاعا من 2.65 لكل مليون وحدة سابقا.

وأضاف الوزير الذي تولى منصبه في أواخر سبتمبر ايلول خلفا لشريف إسماعيل الذي أصبح رئيسا للوزراء “نسعى إلى تعجيل الاتفاقية مع الشريك بالإضافة إلى تعجيل الإنتاج. إن شاء الله سننتج من الكشف خلال 2017. نحدد حاليا الموعد مع الشريك الذي جمع كل معداته من المشروعات الأخرى الخاصة به لبدء العمل في ظُهر من خلال أحدث تكنولوجيا، ويغطي حقل ظُهر مساحة 100 كيلومتر مربع ويقع في امتياز “شروق” الذي قد تصل مساحته إلى نحو 3000 كيلومتر مربع بالبحر المتوسط.

ويبلغ حجم الاحتياطي الأصلي في حقل “ظهر” 30 تريليون قدم مكعبة في حين تبلغ نسبة الاحتياطيات القابلة للاستخراج حوالي 22 تريليون قدم مكعبة. وتتوقع إيني ضخ استثمارات لتنمية ظُهر بقيمة تتراوح بين ستة وعشرة مليارات دولار.

وألقى الكشف العملاق بظلاله على الكشوف التي حققتها اسرائيل قبالة سواحلها خلال السنوات الأخيرة إذ يوازي تقريبا مثلي حجم حقل لوثيان للغاز قبالة سواحل اسرائيل وحقل تمار الذي تبلغ احتياطياته 10 تريليونات قدم مكعبة.

وأضاف الملا الذي عين في سبتمبر أيلول أن القيمة الإجمالية مشروعات تنمية الغاز الطبيعي في بلاده دون احتساب كشف ظُهر تبلغ 13.8 مليار دولار تستهدف إضافة 2.4 مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا للانتاج بشكل تدريجي حتى عام 2019، ويبلغ إنتاج مصر اليومي من الغاز الطبيعي نحو 4.5 مليار قدممكعبة.

اقرأ أيضاً: 

اكتشاف حقل غاز عملاق في مصر

استثمارات بـ 10 مليارات دولار في حقل الغاز المصري الجديد

كشف اكبر حقل غاز مصري يلقي بظلاله على أسهم شركات الطاقة الإسرائيلية

 

 


Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك