السعودية وبريطانيا تتجهان لتطوير المهارات بالصيرفة الإسلامية لتلبية احتياجات أسواق العمل العالمية

السعودية وبريطانيا تتجهان لتطوير المهارات بالصيرفة الإسلامية لتلبية احتياجات أسواق العمل العالمية
2.5 5

نشر 08 كانون الأول/ديسمبر 2013 - 06:44 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تتصدر السعودية ست دول تستحوذ على 78% من إجمالي الأصول المصرفية الإسلامية على مستوى العالم
تتصدر السعودية ست دول تستحوذ على 78% من إجمالي الأصول المصرفية الإسلامية على مستوى العالم
تابعنا >
Click here to add Referred as an alert
Referred
،
Click here to add الأكاديمية as an alert
الأكاديمية
،
Click here to add Academy as an alert
Academy
،
Click here to add Islamic bankingOwned as an alert
Islamic bankingOwned
،
Click here to add Mohammed Suwaidan as an alert
Mohammed Suwaidan
،
Click here to add ديفيد كاميرون as an alert
ديفيد كاميرون
،
Click here to add لندن as an alert
لندن
،
Click here to add عبد الرحمن as an alert
عبد الرحمن
،
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add رابطة العالم الإسلامي as an alert
،
Click here to add كوالا لمبور as an alert
كوالا لمبور

وقع اقتصاديون زيادة نمو الاستثمارات والتمويلات الإسلامية بنسبة 6% العام القادم، مرجعين ذلك إلى زيادة وتيرة توجهات الأسواق المالية العالمية نحو تطبيق الأدوات المالية الإسلامية في الاستثمار والتمويل.

وقدّر الخبير المصرفي السعودي محمد السويدان ببريطانيا في إجمالي الأصول المستثمرة وفق أحكام الشريعة الإسلامية في سوق لندن بـ4.5 مليون جنيه إسترليني.

وأوضح أن حجم السوق المصرفية الإسلامية يتزايد، وفي توسع سريع، حيث وصل عدد الصكوك الإسلامية المصدرة في بريطانيا إلى 37 صكاًُ إسلامياًَ، وعدد البنوك الإسلامية التي تستهدف قطاع الأفراد ارتفع إلى خمسة بنوك.

وفي غضون ذلك، كشف السويدان عن توجه سعودي – بريطاني لتطوير المهارات الوظيفية وفق احتياجات أسواق العمل العالمية في مجال المصرفية الإسلامية، مشيرا إلى أن هذا التوجه يتوافق مع توسع حجم السوق المصرفية الإسلامية بلندن، وبروز الحاجة الملحّة إلى وجود الحاجة إلى كوادر بشرية متخصصة في المصرفية الإسلامية.

وقال: «من هذا المنطلق، أقامت الجمعيات العلمية السعودية في بريطانيا بمقر رابطة العالم الإسلامي (مكتب لندن) دورة تحت عنوان (أساسيات العمل المصرفي الإسلامي)، بمشاركة عدد من المتخصصين في الاقتصاد والمالية والمصرفية الإسلامية».

ولفت إلى أن الأكاديمية الدولية للتدريب والتطوير (آي تي دي إيه) بلندن، تتولى حاليا صياغة كثير من البرامج التدريبية المتخصصة التي تساعد في اتخاذ أفضل القرارات، من خلال نظرة دقيقة لمجريات التحديات العالمية، لرفع القدرة الإنتاجية المستدامة، مشيرا إلى أن أحد برامجها هو الجمعيات العلمية السعودية.

ووفق السويدان، فإن مبادرة لندن التي أطلقها ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني، بالمشاركة في منافسة سوق دبي وكوالالمبور، تأتي ضمن التوجه نحو الانفتاح على أسواق المصرفية الإسلامية، لترسم توجهات بريطانيا للدخول في منافسة تطبيق نظام المصرفية الإسلامية في أسواق لندن.

ولفت :بحسب صحيفة الشرق الأوسط” إلى أن وزارة المالية البريطانية أعلنت عن التوجه لإصدار صكوك إسلامية بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني مع عام 2014، مشيرا إلى أن عدد المسلمين في بريطانيا يصل إلى 1.7 مليون نسمة، بما يشكل نسبة 2.7% من عدد السكان في هذه البلاد.

وأكد الخبير الاقتصادي الدكتور عبد الرحمن باعشن رئيس مركز الشروق للدراسات الاقتصادية بجازان السعودية التوجه البريطاني – السعودي في مجال صناعة المصرفية الإسلامية، سيمكن هذه الصناعة من تجاوز التحديات التي تواجهها.

وأضاف أن هذه التحديات تتمثل في ندرة الكوادر المتخصصة في هذا المجال، التي من شأنها أن تعالج متطلبات مواكبة التوجهات السائدة ضمن أسواقها المحلية، وفق منهجية مسؤولة، تساهم في زيادة نموها.

وكان تقرير اقتصادي أصدرته «إرنست ويونغ» أخيراً توقع أن تبلغ قيمة الأصول المصرفية الإسلامية العالمية التي تمتلكها المصارف التجارية 1.72 تريليون دولار بنهاية عام 2013، مقارنة بـ1.54 تريليون دولار في عام 2012، مشيرا إلى أن السعودية تتصدر ست دول تستحوذ على 78% من إجمالي الأصول المصرفية الإسلامية على مستوى العالم.

يشار إلى أن الأكاديمية الدولية للتدريب والتطوير (آي تي دي إيه) بلندن، تعتبر مؤسسة متخصصة في مجال البحث العلمي والاستشارات والتدريب في المملكة المتحدة، حيث تقدم برامجها التدريبية المتخصصة في مجال رفع القدرة الإنتاجية المستدامة، ومن برامجها الجمعيات العلمية السعودية التي تخص المبتعث السعودي بما يطور مهاراته الوظيفية وفق احتياجات أسواق العمل العالمية.

وتأتي هذه الدورة ضمن الدورات التي تقدمها الأكاديمية الدولية للتدريب والتطوير في بريطانيا، للمساهمة في فتح آفاق المستقبل الوظيفي والتجاري للطلبة المبتعثين بعد انتهائهم من دراستهم.

وكان المدرب محمد بن وليد السويدان وهو باحث دكتوراه في الإدارة المالية ومتخصص بالمصرفية الإسلامية، قد تناول عرض الأنشطة الرئيسة للمصارف الإسلامية، ومناقشة مكونات المنتج البنكي الإسلامي، ودراسة للدورة المستندية لأبرز المنتجات البنكية الإسلامية مع مقارنتها بالمنتجات البنكية التقليدية، ومناقشة منتجي تمويل المرابحة والبطاقة الائتمانية في المصرف الإسلامي.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

Avatar