البنك الدولي يقر استراتيجية جديدة لمجمـوعته لـدعـم البـلـدان الـنـامـيـة

البنك الدولي يقر استراتيجية جديدة لمجمـوعته لـدعـم البـلـدان الـنـامـيـة
2.5 5

نشر 22 تشرين الأول/أكتوبر 2013 - 10:04 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
35 بلدا من البلدان منخفضة الدخل، زاد عدد الذين يعيشون في فقر مدقع -أو على أقل من 1.25 دولار للفرد في اليوم- بواقع 100 مليون نسمة عما كان عليه قبل 30 عاما
35 بلدا من البلدان منخفضة الدخل، زاد عدد الذين يعيشون في فقر مدقع -أو على أقل من 1.25 دولار للفرد في اليوم- بواقع 100 مليون نسمة عما كان عليه قبل 30 عاما
تابعنا >
Click here to add جنة as an alert
جنة
،
Click here to add صندوق النقد الدولي as an alert
،
Click here to add \u003cb\u003e\u003ci\u003eprivate lAnd\u003c/i\u003e\u003c/b\u003e as an alert
،
Click here to add مجموعة البنك الدولي as an alert
،
Click here to add theNew World Bank Group as an alert
theNew World Bank Group

أقرت مجموعة البنك الدولي استراتيجية جديدة لتعزيز الرخاء المشترك و تنظيم وضعها بشكل أفضل لمحاربة الفقر.

ووافقت لجنة التنمية –وهي منتدى مشترك للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي يُقدِّم المشورة إلى المؤسستين- على إستراتيجية جديدة لمجموعة البنك الدولي تدعو إلى تحسين الكفاءة في العمليات، وزيادة الاستثمار في المعرفة والمهارات الفنية وتكنولوجيا المعلومات، وتحطيم الصوامع داخل المؤسسة التي تحول في الوقت الحالي دون التعاون وتبادل المعارف.

وحثت اللجنة على إيلاء اهتمام خاص للبلدان والمناطق التي تشهد أعلى معدلات الفقر، والأوضاع الهشة والمتأثرة بالصراع، والتحديات الفريدة التي تواجهها الدول الصغيرة. ولاحظت اللجنة أنه تم تخفيض أعداد الفقراء على مستوى العالم بمقدار النصف منذ عام 1991، ولكن التقدم الذي تحقَّق كان متفاوتا في البلدان النامية. فنصف البلدان منخفضة الدخل تقريبا مُصنَّفة على أنها هشة ومتأثرة بالصراعات، وتعيش بها نسبة متزايدة من فقراء العالم. وقد صاحبت النمو الاقتصادي زيادة التفاوتات في الكثير من البلدان النامية، وتعيش الآن أغلبية الفقراء في بلدان متوسطة الدخل.

وقالت اللجنة في بيان صدر في ختام الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لعام 2013 في 12 تشرين الأول «إننا نؤيِّد بقوة إعادة تحديد وضع المؤسسة بوصفها مجموعة واحدة للبنك الدولي تعمل في شراكة مع القطاعين العام والخاص، وتساهم في أجندة التنمية العالمية من خلال الحوار والعمل، وتساند المتعاملين معها في تحقيق حلول إنمائية مُصمَّمة حسب الاحتياجات، وتساعد في تطوير المعارف بشأن ما يكفل النجاح في التنمية».

وكشف تقرير صدر يوم الخميس الماضي بعنوان «وضع فقراء العالم» أن 400 مليون –أو واحد من كل ثلاثة- من الفقراء فقرا مدقعا في العالم هم من الأطفال.

ووجد التقرير أيضا أنه في 35 بلدا من البلدان منخفضة الدخل، زاد عدد الذين يعيشون في فقر مدقع -أو على أقل من 1.25 دولار للفرد في اليوم- بواقع 100 مليون نسمة عما كان عليه قبل 30 عاما.

والهدفان اللذان حددتهما مجموعة البنك الدولي هما إنهاء الفقر المدقع في العالم إلى نسبة 3 في المائة بحلول عام 2030، وزيادة دخل أفقر 40 في المائة من السكان في البلدان النامية.

ويوم الأربعاء الماضي قال كيم في حوار بث على شبكة الإنترنت إنه سيتعيَّن على البلدان أن تُسجِّل معدلات نمو تضاهي أفضل المستويات التي بلغتها خلال العشرين عاما الماضية للوصول إلى الهدف الخاص بإنهاء الفقر، الأمر الذي لن يكون واقعيا ما لم تخفض البلدان نسبة الفقر المدقع إلى أقل من عشرة في المائة في السنوات السبع القادمة.

وأعلن كيم عن هدف مرحلي مؤقت، وهو خفض الفقر المدقع من 18 في المائة في عام 2010 إلى 9 في المائة بحلول عام 2020.

© 2013 Jordan Press & publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar