ارتفاع حجم التبادل التجاري بين العرب والبرازيل

منشور 29 نيسان / أبريل 2012 - 02:30
أكد التقرير أن الصادرات البرازيلية شملت «السكر، اللحوم، الخامات المعدنية، الحبوب، الزيوت النباتية»
أكد التقرير أن الصادرات البرازيلية شملت «السكر، اللحوم، الخامات المعدنية، الحبوب، الزيوت النباتية»

شهدت العلاقات العربية البرازيلية خلال الفترة الأخيرة نشاطات متزايدة، في حجم الصادرات والواردات بين البلدين خلال العام الماضي والذي شهد اندلاع العديد من الثورات العربية، فيما يعرف بثورات الربيع العربي.

وأكد د. ميشيل حلبي المدير العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية، أن العلاقات التجارية بين البرازيل والبلدان العربية من المتوقع استمرارها بنفس الحجم خلال العام الحالي، على الرغم من حالة عدم الاستقرار التي تحياها عدد من الدول العربية نتيجة عدم استقرار الرؤية على المشهد السياسي فيها.

وقد ذكر المصدر أن حجم الصادرات البرازيلية إلى البلدان العربية وفقا لتقرير غرفة التجارة بين البلدين قد تخطى حاجز الـ ٣.٢ مليارات دولار، خلال الفترة بين شهري يناير ومارس من العام الحالي، بزيادة قدرها ٣.٣٣%، مقارنة بالعام الماضي، في حين بلغ حجم الواردات البرازيلية من البلاد العربية ٢ مليار دولار، بزيادة قدرها ١٨%، مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي.

وأكد التقرير أن الصادرات البرازيلية شملت «السكر، اللحوم، الخامات المعدنية، الحبوب، الزيوت النباتية»، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بحجم ٣,٢ مليارات دولار وتأتي المملكة العربية السعودية على صدارة الدول العربية الأعلى استيراداً من البرازيل بحجم استيراد بلغ ٧٠١ مليون دولار، وفي المرتبة الثانية بعدها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة ٦١١ مليون دولار، وتتصدر مصر المركز الثالث بـقيمة ٤٨٥ مليون دولار، وتشمل قائمة السلع المستوردة من البرازيل.

أما بالنسبة الى الواردات البرازيلية من البلدان العربية، فقد تصدرت الجزائر قائمة الدول العربية الأعلى تصديراً إلى البرازيل بقيمة ٨٠٧ ملايين دولار، تلتها السعودية بـ ٣٨٧ مليون دولار، وحلت الكويت ثالثاً بقيمة ٢٦٥ مليون دولار، وتشمل قائمة السلع المصدرة إلى البرازيل «البترول ومشتقاته، الأسمدة، اللدائن».


Copyright 2019 Al Hilal Publishing and Marketing Group

مواضيع ممكن أن تعجبك