السعودية: 494 تريليونا تحويلات «سريع» خلال 17 عاما

منشور 02 نيسان / أبريل 2015 - 05:44

عكست التحويلات المالية السريعة المنفذة عبر نظام "سريع" ضخامة الاقتصاد والقطاع المالي السعوديين بشكل كبير، حيث بلغت نحو 494 تريليون ريال خلال 17 عاما (من 1998 وحتى شباط "فبراير" 2015).

ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، بلغت التحويلات المالية السريعة المنفذة عبر نظام "سريع"، 5.25 تريليون ريال في شهر واحد (شباط "فبراير" الماضي)، 90 في المائة منها تحويلات بين المصارف بقيمة 4.74 تريليون ريال، فيما 10 في المائة مدفوعات العملات بقيمة 3.5 مليار ريال.

وتضاعفت التحويلات المالية السريعة في السعودية أكثر من عشر مرات خلال 17 عاما، لتبلغ 54.7 تريليون ريال خلال العام الماضي 2014، فيما كانت 5.2 تريليون ريال في عام 1998.

يشار إلى أنه تم تشغيل النظام السعودي للتحويلات المالية السريعة والمعروف اختصاراً بـ "سريع" 14 مايو 1997، وهو من أحدث نظم المدفوعات والتسويات المصرفية في مجال الأعمال المصرفية (الإلكترونية).

ويعتبر نظام "سريع" البنية الأساسية التي يعتمد عليها عدد من أنظمة المدفوعات والتسويات المالية المتقدمة، وتشمل هذه الأنظمة غرف المقاصة الآلية (ACH) وهو نظام لمقاصة الشيكات آليا والشبكة السعودية للمدفوعات (SPAN) التي تربط شبكات أجهزة الصرف الآلي وتحويل الأموال إلكترونيا عند نقاط البيع (EFTPOS)، كما أنها تشمل أيضاً نظام تسوية الأوراق المالية (تداول).

وخلال العام الأخير (من آذار "مارس" 2014 وحتى نهاية شباط "فبراير" 2015)، بلغت التحويلات المالية السريعة في السعودية 54.4 تريليون ريال، نحو 50 تريليون ريال منها هي عبارة عن مدفوعات بين المصارف، فيما نحو 4.4 تريليون ريال هي عبارة عن مدفوعات العملاء.

وسجل شهر آذار (مارس) 2014، أعلى مستوى للتحويلات المالية السريعة خلال العام الأخير، حيث بلغت قيمة التحويلات نحو 5.3 تريليون ريال، 4.9 تريليون ريال منها تحويلات بين المصارف، ونحو 433 مليار ريال مدفوعات العملاء.

على الجانب الآخر، سجل شهر أيلول (سبتمبر) 2014، أقل مستوى للتحويلات المالية السريعة في السعودية بنحو 3.6 تريليون ريال، منها 3.2 تريليون ريال تحويلات بين المصارف، و345 مليار ريال مدفوعات العملاء.

وعن التغير السنوي للتحويلات المالية السريعة عبر "سريع"، خلال شهر شباط (فبراير) 2015، فقد ارتفعت بنسبة 9 في المائة عن مستوياتها في شباط (فبراير) 2014، حيث بلغت نحو 5.3 تريليون ريال في شباط (فبراير) 2015، مقابل 4.8 تريليون ريال في شباط (فبراير) 2014، بزيادة 418 مليار ريال.

وأسهمت التحويلات بين المصارف بالجزء الأكبر من الزيادة في شهر شباط (فبراير) 2015، مقارنة بشهر شباط (فبراير) 2014، حيث زادت التحويلات بين المصارف بنحو 271.3 مليار ريال، فيما ارتفعت بقيمة 149 مليار ريال من مدفوعات العملاء. وتسهم الزيادة من خلال مدفوعات العملاء بنسبة 35 في المائة من إجمالي الزيادة في التحويلات المالية، على الرغم من أن نسبة التحويلات المالية لمدفوعات العملاء تشكل فقط 10 في المائة من إجمالي التحويلات، بما يعني زيادة مطردة في اعتماد الأفراد على استخدام نظام سريع للتحويلات المالية.

وعلى أساس شهري، ارتفعت التحويلات المالية السريعة خلال شباط (فبراير) 2015، بنسبة 8 في المائة، وقيمة 379.3 مليار ريال، عن مستوياتها في شهر كانون الثاني (يناير) من العام نفسه، البالغة 4.9 تريليون ريال. وأسهمت التحويلات بين المصارف بـ 290 مليار ريال من الزيادة، فيما مدفوعات العملاء بـ 91.3 مليار ريال.

أما التطوير السنوي خلال فترة التحليل، فسجل عام 2012 أعلى مستوى من التحويلات المالية السريعة بنحو 65.4 تريليون ريال، فيما كان أقلها عام 1998، بقيمة 5.25 تريليون ريال.

اقرأ أيضاً: 

15.3 مليار ريال قيمة تحويلات العمالة الباكستانية في السعودية خلال عام

تحويلات العمالة البنجلادشية في السعودية تتراجع 19 % .. لم يحدث منذ 13 عاما

النقد الدولي يؤكد تحويلات العمالة الوافدة في السعودية تشكل عنصراً رئيساً في دخل بلدانهم

السعودية: ارتفاع تحويلات الأجانب العاملين في 2014

 

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك