دول الخليج: التوظيف في القطاع الخاص لم يتأثر بتراجع النفط

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 10:30
سوق القطاع الخاص ينمو ولم يتأثر بانخفاض أسعار النفط
سوق القطاع الخاص ينمو ولم يتأثر بانخفاض أسعار النفط

أكد لـ"الاقتصادية" مسؤولان خليجيان، أن التوظيف في القطاع الخاص الخليجي، لم يتأثر بما تمر به المنطقة من أوضاع اقتصادية جراء تراجع أسعار النفط.

وأشارا إلى أن أسواق منطقة الخليج سجلت نموا خلال السنوات الثلاث الأخيرة ما يوجد فرصا وظيفية لمواطنيها ووافديها، إلا أن المشكلة التي يمكن أن تربك الحكومات هي دعم العاطلين.

وقال لـ"الاقتصادية" عامر الحجري؛ المدير العام للمكتب التنفيذي لوزراء العمل والشؤون الاجتماعية الخليجي، "إن سياسات الترشيد الحكومية، تعد إجراء طبيعيا من الناحية الاقتصادية في ظل انخفاض أسعار النفط، وهذا الأمر يجب أن يعطي بالضرورة القطاع الخاص دورا أكثر فعالية في مسألة التوظيف وتوطين فرص العمل".

وعن دور وزارات العمل الخليجية في هذا الشأن، قال الحجري، إنها لا تزال تعتقد بأهمية دور القطاع الخاص في إيجاد الوظائف، وأن مهمة الوزارات تقتصر على تسهيل وتنظيم هذه المسألة. وأشار إلى أن "دور الحكومات والقطاع الخاص يجب أن يكون تكامليا، خاصة في ظل الأزمة المالية التي تمر بها دول المنطقة وكثير من دول العالم، أما بالنسبة للتأثر فلم يلاحظ تأثر في التوظيف، بل أصبح هناك تقنين للأيدي العاملة الوافدة".

وحول مدى تأثير الوضع الراهن على مساعدات العاطلين التي تقدمها الحكومات الخليجية، أشار إلى أنه "في ظل الظروف الحالية والأزمة المالية للدول فدعم العاطلين بطبيعة الحال يربك الحكومات، لكن لا بد أن يكون هناك إعادة نظر في هذه القضية ليس بإيقاف الدعم وإنما تقنينه، وضرورة توعية الأفراد بالاتجاه إلى التشغيل الذاتي ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة".

من ناحيته، أوضح لـ"الاقتصادية" الدكتور عمر النعيمي؛ وكيل وزارة العمل الإماراتية للموارد البشرية، أن سوق القطاع الخاص ينمو ولم يتأثر بانخفاض أسعار النفط، والوضع الاقتصادي المترتب عن ذلك، مشيرا إلى أن "الأرقام تتحدث والقطاع الخاص ما زال ينمو ويوجد فرص عمل جديدة، وهذا ما يظهره سوق الإمارات وجميع قطاعاته الاقتصادية ونشاطاته".

وأضاف، أنه ما زال القطاع الخاص الإماراتي ينمو بشكل كبير منذ عام 2013 وبنسب عالية، لافتا إلى أن القطاع الخاص في الإمارات أوجد فرصا وظيفية، وضخت في النصف الأول من العام الحالي 250 ألف وظيفة جديدة بنمو عن السنوات الماضية في قطاعاته المتنوعة.

ولفت إلى أن الفرص وفرت للمواطنين الخليجيين والوافدين فرصا في سوقها الخاص الذي نما بشكل كبير، مشيرا إلى أن هذا يعني أنه لدى القطاع الخاص فرصة لتوليد وظائف جديدة في ظل نموه الحالي، كما أشار إلى أن وزارة العمل الإماراتية، لا تدعم العاطلين عن العمل كما في سياسة كلا من وزارتي العمل البحرينية والسعودية، كما لا تدعم الحكومة الملتحقين بالعمل في سوق القطاع الخاص كما في الكويت.

اقرأ أيضاً: 

الإمارات تتصدر دول الخليج في التوظيف خلال الربع الأول

السعودية الأعلى خليجياً في نمو التوظيف

دول الخليج تعتزم استقبال عمالة جديدة عوضاً عن اللبنانية


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك