رعب أزمة أوكرانيا يهوي بالأسهم.. ويقفز بالذهب والنفط

رعب أزمة أوكرانيا يهوي بالأسهم.. ويقفز بالذهب والنفط
2.5 5

نشر 03 اذار/مارس 2014 - 11:48 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
سجلت أسعار الذهب ارتفاعات كبيرة في بداية تداولات الاثنين
سجلت أسعار الذهب ارتفاعات كبيرة في بداية تداولات الاثنين
تابعنا >
Click here to add مجموعة الثمانية as an alert
،
Click here to add جون كيري as an alert
جون كيري
،
Click here to add موسكو as an alert
موسكو

دب الرعب في أسواق الأسهم العالمية ابتداء من الولايات المتحدة إلى أوروبا ووصولاً الى منطقة الخليج وشرق آسيا، وذلك بسبب تصاعد وتيرة الأزمة في أوكرانيا والتخوف من انزلاق روسيا التي تمثل أحد أكبر اقتصادات العالم الى حرب عسكرية قد تهوي باقتصادها.

وهبطت الأسواق الرئيسية في العالم خلال تداولات الاثنين بسبب المخاوف من الأزمة في أوكرانيا، فيما توسعت الخسائر لتصل الى بورصات الخليج، حيث تراجع سوق دبي المالي بأكثر من 2% فيما تراجعت سوق الأسهم السعودية بوتيرة أقل كونها أقل تأثراً بالاستثمارات الأجنبية، إلا أن الخسائر الأقسى بدت في بورصات أوروبا التي تكبدت غالبيتها خسائر تراوح بين 1% و2%.

وتمثل روسيا واحداً من أهم وأكبر الاقتصادات في العالم، حيث إنها عضو مهم في مجموعة الثماني التي تضم أكبر ثمانية اقتصادات في العالم، فيما جاء التهديد واضحاً على لسان أكثر من مسؤول غربي بأن التدخل العسكري الروسي المباشر في أوكرانيا سيؤدي الى عزلها اقتصادياً.

وعلقت الدول الصناعية السبعة مشاركتها في الاجتماعات التحضيرية لقمة الثماني المقرر أن تنعقد في يونيو المقبل بمدينة "سوتشي" الروسية، وهو ما يهدد انعقاد القمة ذاتها، فيما أطلق وزير الخارجية الأميركي جون كيري التحذير الأقسى لروسيا بقوله إنها قد تواجه الطرد من مجموعة الثماني، وبالتالي العزلة الاقتصادية، مضيفاً: "قد يجد بوتين أصولاً روسية مجمدة، وقد تنسحب الأموال الأميركية من موسكو، وقد تنقلب عليه المشاكل".

وقال المحلل المالي، ومدير التداولات في "ساكسو بنك" ياسر الرواشدة إن الانخفاضات التي تشهدها الأسواق منذ نهاية الأسبوع الماضي مردها الى ارتفاع المخاوف من الأزمة الأوكرانية ومن أن تتحول الى حرب عسكرية تكون روسيا طرفاً فيها.

وأضاف الرواشدة في حديث خاص لــ"العربية نت" أن "الأزمة في أوكرانيا جدية وليست شبيهة بالتوترات السياسية السابقة، مثل التهديدات التي تطلقها كوريا الشمالية مثلاً، ولذلك فإن الكثير من المستثمرين يترقبون حتى يتبين مصير هذه الأزمة".

وبحسب الرواشدة فإن ما يدل على أن الانخفاض في الأسواق العالمية مرده الى الرعب من اندلاع حرب في أوكرانيا هو أن أسواق الذهب والنفط ارتفعت أيضاً، كما أن سعر صرف الدولار الأميركي ارتفع فيما انخفض الروبل الروسي في الأسواق، مضيفاً: "كل هذه مؤشرات على أن ما يجري هو خوف من الأحداث في أوكرانيا".

وتابع الرواشدة: "إذا حدثت حرب عسكرية فعلية فإن الخسائر في الأسواق ستكون قاسية، وخاصة في أوروبا"، مشيراً الى أن الكثير من البنوك الأوروبية متعرضة لأوكرانيا ولديها الكثير من الاستثمارات هناك.

يشار الى أن أسعار الذهب سجلت ارتفاعات كبيرة في بداية تداولات الاثنين، أي مع بدء التداولات الأسبوعية، إضافة الى أسواق النفط وبعض العملات، فيما منيت أسواق الأسهم بخسائر خوفاً من تأثرها بالتوترات في أوكرانيا والقرم.

وارتفع الذهب بنحو 1% صباح الاثنين ليتجاوز 1345 دولاراً للأونصة الواحدة، أما الخام الأميركي فسجل أعلى مستوى له منذ عدة أشهر متجاوزاً 103 دولارات للبرميل، فيما لامس خام برنت مستوى 112 دولاراً للبرميل.

© 2014 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar