السعوديون يفضلون استخدام «الكاش» على «الائتمان»

السعوديون يفضلون استخدام «الكاش» على «الائتمان»
2.5 5

نشر 10 نيسان/إبريل 2014 - 07:16 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بلغت قيمة القروض الاستهلاكية بواسطة بطاقات الائتمان العالمية المستخدمة عبر البنوك السعودية كـ«ماستر كارد» و«فيزا» و«أميركان إكسبرس»، 7.3 مليار ريال في العام الماضي
بلغت قيمة القروض الاستهلاكية بواسطة بطاقات الائتمان العالمية المستخدمة عبر البنوك السعودية كـ«ماستر كارد» و«فيزا» و«أميركان إكسبرس»، 7.3 مليار ريال في العام الماضي
تابعنا >
Click here to add ماستركارد as an alert
ماستركارد
،
Click here to add محمد محمود شمس as an alert
محمد محمود شمس
،
Click here to add مؤسسة النقد العربي السعودي as an alert

أثبتت البيانات الرسمية السعودية أن السعوديين يميلون إلى استخدام النقد المتداول (الكاش) على نطاق الأفراد وصولا إلى المنشآت والقطاعات الخاصة العاملة في الاقتصاد المحلي، مقابل الائتمان المصرفي.

ووفقا للمعلومات الرسمية الصادرة أخيرا عن مؤسسة النقد العربي السعودي، فإن حجم النقد المتداول يسجل تناميا ويعطي مؤشرا حول تفضيل استخدام النقد على الائتمان.

وأوضح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور محمد محمود شمس، وهو صاحب مكتب دراسات الجدوى الاقتصادية، أن المؤشرات في السنوات الخمس الماضية تفصح عن أن حجم النقد المتداول خارج البنوك السعودية يسجل تناميا مطردا منذ عام 2009 وهو ما يدلل بوضوح على تفضيل استخدام السيولة النقدية (كاش) في مقابل استخدام الائتمان المصرفي واسع الانتشار في مناطق من العالم.

وأفاد شمس بأنه بالاطلاع على عرض النقود في الفترة بين 2009 حتى 2013 يتضح أن النقد المتداول خارج المصارف ارتفع بنسبة 63 في المائة، بينما الودائع تحت الطلب قفزت بنسبة 97 في المائة.

وأضاف أن الودائع الزمنية والادخارية ارتفعت بنسبة سبعة في المائة فقط، الأمر الذي يشير إلى أن الاقتصاد السعودي ما زال يعشق النقد سهل التداول، مفيدا بأن ذلك يوضح أن الاقتصاد المحلي لا يزال معتمدا على سياسية نقدية تقليدية.

وأضاف شمس أن السياسة النقدية الناجحة لا بد أن تتضمن اقتصادا مبنيا على الائتمان المصرفي، موضحا أن ذلك يعطي مؤشرا على تحكم قوي من قبل المؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) في القطاع البنكي قبل وبعد انهيار سوق الأسهم السعودية في فبراير (شباط) من عام 2006.

وتتزامن هذه الرؤية مع تراجع الاقتراض عبر البطاقات الائتمانية في السعودية بواقع 8.3 في المائة، في مقابل ارتفاع حجم القروض الاستهلاكية بواقع 4.9 في المائة خلال العام الماضي 2013.

وبلغت قيمة القروض الاستهلاكية بواسطة بطاقات الائتمان العالمية المستخدمة عبر البنوك السعودية كـ«ماستر كارد» و«فيزا» و«أميركان إكسبرس»، 7.3 مليار ريال في العام الماضي، مقابل اقتراض 7.9 مليار ريال خلال عام 2012.

وسجلت مؤشرات الاقتراض عبر البطاقة الائتمانية تراجعا من عام 2008 التي استخدمت بقيمة 9.4 مليار ريال، تراجعت في 2009 إلى 8.6 مليار ريال، كما تراجعت في عام 2010 إلى 8.3 مليار ريال، بينما انخفضت في عام 2011 إلى 7.7 مليار ريال، مقابل ارتفاع طفيف في عام 2012 إلى 7.9 مليار ريال، في حين جاءت تقديرات العام الماضي 2013 بتسجيل البطاقة الائتمانية مبيعات قوامها 7.3 مليار ريال.

ويبلغ إجمالي حجم القروض الاستهلاكية في السعودية خلال العام الماضي 307.4 مليار ريال (81.9 مليار دولار) بزيادة عما هو مسجل في عام 2012، حيث وصلت القروض الاستهلاكية إلى 292 مليار ريال (77.8 مليار دولار).

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar