الأسهم السعودية تحلق عالية لتغلق فوق 8900 نقطة

الأسهم السعودية تحلق عالية لتغلق فوق 8900 نقطة
2.5 5

نشر 13 شباط/فبراير 2014 - 12:09 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
افتتح المؤشر العام عند 8859 نقطة، واتجه نحو الربحية ليصل إلى أعلى مستوى في أكثر من خمسة أعوام
افتتح المؤشر العام عند 8859 نقطة، واتجه نحو الربحية ليصل إلى أعلى مستوى في أكثر من خمسة أعوام
تابعنا >
Click here to add مجموعة سامبا المالية as an alert

عادت الأسهم السعودية نحو الربحية لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ آب (أغسطس) 2008 أي منذ خمس سنوات ونصف، واستطاع المؤشر العام الإغلاق فوق مستوى 8900 نقطة التي عجز عن تجاوزها في التداولات السابقة.

وكان قطاعا الاتصالات بقيادة "اتحاد الاتصالات" والأسمنت، من أبرز الداعمين لارتفاع المؤشر مقابل أداء يميل نحو الاستقرار في أكبر قطاعين في السوق، المصارف والبتروكيماويات، إلا أن الأول مرشح للنشاط في تداولات اليوم بعدما وافقت هيئة السوق المالية على رفع رأس مال مجموعة سامبا المالية، ما قد يحفز القطاع على تحقيق مكاسب.

وعلى الرغم من الأداء الإيجابي للسوق إلا أنه لا يوحي بأن الاتجاه الصاعد مرشح للحفاظ على الأداء الإيجابي، بعدما أظهرت البيانات تراجعا في قيم التداول مع تحقيق المؤشر العام قمة جديدة.

ولم يشارك في أرباح السوق إلا نحو نصف الأسهم والنصف الآخر إما متراجعة أو مستقرة دون تغير سعري بما فيها سهم "سابك" ثاني أكبر المؤثرين في المؤشر العام. ويعكس ذلك عدم قناعة عدد من المتعاملين بأن المؤشر قادر على مواصلة الربحية في الأجل القصير، لذلك فضلوا عدم ضخ المزيد من السيولة، ما انعكست على التداولات.

وأصبح حاجز 9000 نقطة قريبا وتعد أقوى المقاومات الحالية، ومن المتوقع أن يشهد عند تلك المستويات ضغوطا بيعية، ما لم يزد حجم التداول وعمليات الشراء قد لا يتمكن من تجاوز المؤشر تلك المستويات بسهولة. أما نقاط الدعم فعند 8840 وحتى 8800 نقطة.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 8859 نقطة، واتجه نحو الربحية ليصل إلى أعلى مستوى في أكثر من خمسة أعوام عند 8917 نقطة رابحا 0.65 في المائة، وأغلق عند 8912 نقطة رابحا 53 نقطة بنسبة 0.60 في المائة. وتراجعت قِيَم التداول لتصل إلى 6.2 مليار ريال بنسبة 13 في المائة، وتراجعت الأسهم المتداولة إلى 214 مليون سهم متداول بنسبة 19 في المائة، وتراجعت الصفقات إلى 94 ألف صفقة، بنسبة 16 في المائة.

أداء القطاعات
رتفع 13 قطاعا مقابل انخفاض قطاعي "النقل" بنسبة 0.45 في المائة و"الإعلام والنشر" بنسبة 0.34 في المائة، وتصدر المرتفعة قطاع الاتصالات بنسبة 1.67 في المائة، يليه قطاع الفنادق والسياحة بنسبة 1.43 في المائة، وحل ثالثا الزراعة بنسبة 1.36 في المائة. وكان الأكثر تداولا قطاع البتروكيماويات، بقيمة 1.3 مليار ريال بنسبة 20 في المائة، يليه قطاع التطوير العقاري بقيمة 809 ملايين ريال بنسبة 13 في المائة. وحل ثالثا قطاع المصارف بقيمة 789 ريالا، بنسبة 12 في المائة.

أداء الأسهم

تم تداول 159 سهما في السوق، ارتفع منها 83 سهما، مقابل انخفاض 52 سهما، وإغلاق 24 سهما دون تغيّر سعري، وتصدّر المرتفعة سهم "العالمية"، بنسبة 3.75 في المائة، مغلقا عند 49.80 ريال، يليه سهم "الحكير"، بنسبة 3.14 في المائة، مغلقا عند 164 ريالا، وحل ثالثا سهم "الأسمنت العربية"، بنسبة 2.8 في المائة، مغلقا عند 72.75 ريال. وكان الأكثر تراجعا سهم "وفا للتأمين"، بنسبة 4.7 في المائة، مغلقا عند 66 ريالا، يليه سهم "طيبة للتأمين" بنسبة 2.9 في المائة، مغلقا عند 42.70 ريال، وحل ثالثا سهم "النقل الجماعي"، بنسبة 2.78 في المائة، مغلقا عند 28 ريالا. وتوجهت 34 في المائة من السيولة إلى ستة أسهم وتصدر سهم "سابك" الأسهم في قيم التداول، بقيمة 525 مليون ريال، بنسبة 8 في المائة، يليه سهم "النقل الجماعي"، بقيمة 421 مليون ريال، بنسبة 7 في المائة، وحل ثالثا سهم "الإنماء"، بقيمة 364 مليون ريال، بنسبة 6 في المائة.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar