تركيا: 10% تراجعا في أعداد السياح الشهر الماضي

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 07:45
السياحة دعامة أساسية للاقتصاد التركي، وتعمل الحكومة جاهدة للحد من الخسائر المحتملة قبل حلول موسم الصيف
السياحة دعامة أساسية للاقتصاد التركي، وتعمل الحكومة جاهدة للحد من الخسائر المحتملة قبل حلول موسم الصيف

أعلنت الحكومة التركية أمس أن أعداد السياح انخفضت بنسبة تزيد على 10 في المائة في شباط (فبراير) الماضي، إثر تضرر القطاع السياحي بسبب أزمة العلاقات مع روسيا والمخاوف الأمنية بعد سلسلة من الهجمات.

وأوضحت وزارة الثقافة والسياحة في آخر إحصائياتها الشهرية أن أعداد الأجانب الذين يصلون تركيا انخفضت 10.3 في المائة في شباط (فبراير) الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وسجلت السياحة من روسيا الانخفاض الأكبر في خضم الأزمة في العلاقات بعد إسقاط تركيا طائرة حربية روسية في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، حيث تراجعت أعداد الزائرين من هذا البلد بأكثر من 51.5 في المائة. وأظهرت الإحصائيات أن الجورجيين الذين يعبرون الحدود برا من أجل التسوق كانوا الأكثر عددا، يليهم الألمان والإيرانيون.

والسياحة دعامة أساسية للاقتصاد التركي، وتعمل الحكومة جاهدة للحد من الخسائر المحتملة قبل حلول موسم الصيف.

ووفقا للإحصاءات الرسمية، حققت السياحة الخارجية قرابة 31.5 مليار دولار إيرادات في عام 2015.

وأعلن أحمد داود أوغلو، رئيس الوزراء التركي الشهر الماضي حزمة مساعدات بملايين الدولارات للمؤسسات السياحية التي تعاني صعوبات ومن أجل إعادة هيكلة ديونها. وأوضحت البيانات أن 1.24 مليون سائح زاروا تركيا خلال شباط (فبراير) الماضي.

وكان انتحاري قد قتل 12 سائحا ألمانيا في منطقة السلطان أحمد التاريخية في إسطنبول في كانون الثاني (يناير) الماضي، ما أثار مخاوف بشأن الأمن في قلب المعالم السياحية بالمدينة.

كما أضر الخلاف بين روسيا وتركيا بشأن إسقاط طائرة روسية بالقرب من الحدود السورية ــ التركية قطاع السياحة في تركيا بصورة كبيرة.

وأفادت تقارير إعلامية أن بعض الشركات السياحية الكبيرة أشارت إلى إلغاء حجوزات أشهر الصيف، التي تمثل ذروة موسم السياحة، ما قد يؤدي لتراجع أعداد السياح بصورة أكبر.

اقرأ أيضاً: 

تركيا: 1300 فندق للبيع بعد تدهور السياحة

تركيا نحو اقتصاد متعثر بعد تدهور القطاع السياحي

تركيا تضع خطة لإنعاش قطاع السياحة المتعثر


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك