الاتفاق على إنشاء أول فندق 5 نجوم في مصر بشراكة سعودية مصرية

منشور 03 آذار / مارس 2013 - 07:46
أن عمليات إنشاء المشروع ستستغرق نحو ثلاث سنوات تبدأ من فبراير 2013 وتنتهي في مطلع 2016
أن عمليات إنشاء المشروع ستستغرق نحو ثلاث سنوات تبدأ من فبراير 2013 وتنتهي في مطلع 2016

وقعت الشركة السعودية المصرية للتعمير مع شركة هيلتون العالمية عقدا لإدارة فندقها الجديد الذي ستقيمه في حي المعادي بالقاهرة.
وقال درويش حسنين، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير، إن مشروع فندق هيلتون القاهرة نايل معادي يأتي كأول فندق 5 نجوم يقام في مصر بالمشاركة بين الحكومتين المصرية والسعودية.

وأوضح حسنين في تصريحات نشرتها صحيفة الشرق الأوسط، أن هذا يدل على متانة العلاقات المشتركة بين البلدين ورغبة المملكة العربية السعودية في مزيد من الاستثمارات في مصر لدعم حركة التنمية الاقتصادية التي تنشدها في فترة ما بعد ثورة 25 يناير رغم الظروف غير المستقرة على الصعيدين السياسي والاقتصادي اللذين تعاني منهما مصر في مرحلتها الانتقالية.

وأضاف حسنين أن عمليات إنشاء المشروع ستستغرق نحو ثلاث سنوات تبدأ من فبراير 2013 وتنتهي في مطلع 2016، موضحا أن تمويل المشروع سيتم من خلال موارد الشركة الذاتية بنسبة 57 في المئة إضافة إلى تمويل بنكي تصل نسبته إلى 43 في المئة على أن يوفر المشروع نحو 2000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وتأسست الشركة السعودية المصرية عام 1975 بموجب اتفاقية خاصة بين حكومتي مصر والسعودية، ويبلغ رأسمال الشركة 75 مليون دولار تم سدادها بالكامل مناصفة بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية مصر العربية، وتقوم الشركة بالاستثمار العقاري والسياحي في مصر.

وبموجب العقد تقوم شركة هيلتون العالمية بمهام إدارة فندق هيلتون القاهرة نايل معادي عقب الانتهاء من عمليات الإنشاء، وأكد حسنين قدرة الاقتصاد المصري الكاملة لاجتذاب مزيد من رؤوس الأموال سواء المحلية أو الأجنبية لدفع معدلات النمو الاقتصادي بها خلال الفترة المقبلة، مدللا على ذلك بإصرار الشركة السعودية المصرية على البدء في تنفيذ مشروعها الجديد رغم الظروف الصعبة التي تشهدها مصر في الوقت الحالي.

وأوضح أن الشركة استطاعت أن تجمع كافة نقاط القوة في هذا المشروع حتى يظهر في أبهى صوره من خلال جمعها بين الخبرات العالمية والإقليمية والمحلية في تنفيذه، حيث تم إسناد إدارة الفندق لأكبر الشركات العالمية في إدارة الفنادق (هيلتون)، وإدارة أعمال المشروع إلى شركة هيل إنترناشيونال العالمية، إضافة إلى تنفيذ المشروع عبر تحالف مصري إماراتي يضم "أرابتك – سياك".

ويأتي سعي الشركة في بناء الفندق رغم الاضطرابات وعدم اليقين بتطور الأوضاع السياسية في البلاد التي أثرت على معدلات السياح الوافدين إلى مصر، إلى جانب تراجع معدلات الإشغالات في العاصمة المصرية القاهرة التي تعج بالاضطرابات المتكررة.

ويأتي الفندق الجديد في إطار برنامج هيلتون للتوسع والنمو في السوق المصرية والذي يضم مجموعة من الفنادق تحت الإنشاء منها هيلتون هليوبوليس، ومنتجع هيلتون مكادي، وهيلتون جيزة بيراميدز، هذا بالإضافة إلى هيلتون كورنيش الإسكندرية ومنتجع هيلتون كينغز رانش بالإسكندرية أيضا.


© 2020 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

مواضيع ممكن أن تعجبك