العراق يبلغ الأردن رسميا موافقته على مد أنبوب النفط بين البلدين

العراق يبلغ الأردن رسميا موافقته على مد أنبوب النفط بين البلدين
2.5 5

نشر 16 شباط/فبراير 2014 - 09:48 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
أنبوب النفط العراقي - الأردني سينقل النفط الخام المستخرج من حقول البصرة الواقعة جنوب العراق إلى مدينة العقبة في جنوب الأردن
أنبوب النفط العراقي - الأردني سينقل النفط الخام المستخرج من حقول البصرة الواقعة جنوب العراق إلى مدينة العقبة في جنوب الأردن
تابعنا >
Click here to add عبدالله as an alert
عبدالله
،
Click here to add عمان as an alert
عمان
،
Click here to add العقبة as an alert
العقبة
،
Click here to add بغداد as an alert
بغداد
،
Click here to add الجمعية العامة as an alert
،
Click here to add هادي العامري as an alert
هادي العامري
،
Click here to add مجلس الوزراء العراقي as an alert
،
Click here to add الأردن الأردن as an alert
الأردن الأردن
،
Click here to add Prime as an alert
Prime
،
Click here to add LenaThe as an alert
LenaThe
،
Click here to add الاردني as an alert
الاردني
،
Click here to add وزارة التخطيط as an alert
وزارة التخطيط
،
Click here to add وزارة التخطيط as an alert
وزارة التخطيط
،
Click here to add الموصل as an alert
الموصل

أعلن وزير النقل العراقي هادي العامري من عمان أن مجلس الوزراء العراقي وافق أخيرا على مد أنبوب نفط إلى الأردن لتزويد الأردن بالنفط العراقي.

وقال الوزير العراقي خلال مؤتمر صحافي، عقده أمس، مع وزيرة النقل الأردنية لينا شبيب إن مجلس الوزراء العراقي وافق أخيرا على مد خط أنبوب النفط من العراق إلى العقبة، مؤكدا أن العراق يبحث في كل الوسائل التي تعزز التعاون المشترك مع الأردن.

كما أبلغ الوزير العراقي رسميا رئيس الوزراء الأردني بموافقة مجلس الوزراء العراقي على مد أنبوب النفط بين العراق والأردن، لافتا إلى أن الخط سيجري تنفيذه من قبل شركات كبرى متخصصة في هذا المجال.

ويُذكر أن أنبوب النفط العراقي - الأردني سينقل النفط الخام المستخرج من حقول البصرة الواقعة جنوب العراق إلى مدينة العقبة في جنوب الأردن.

يمتد هذا الأنبوب مسافة مقدارها 1700 كلم، عبر مرحلتين؛ الأولى تمتد من البصرة إلى حديثة في غرب العراق، والثانية تمتد إلى أن ينتهي في ميناء العقبة لتصدير النفط إلى باقي العالم، ويُتوقع الانتهاء من تنفيذ المشروع في عام 2017، وتقدر تكلفته بنحو 18 مليار دولار.

بينما استبعد الوزير العراقي إنجاز مشروع سكة حديد يربط الأردن بالعراق في المرحلة الحالية.

وقال خلال المؤتمر الصحافي مع نظيرته الأردنية إن لدى العراق الآن أولوية في إنجاز المشاريع الداخلية في قطاعات الكهرباء والزراعة، عازيا صعوبة مد خط سكة إلى الأردن إلى الوضع المالي والكلف المرتفعة للمشروع، مشيرا إلى أن العراق يواجه مشكلة في إعادة تأهيل السكك الداخلية بين بغداد والموصل من جهة، والبصرة من جهة أخرى. وتابع العامري: «مجلس النواب العراقي لم يوافق أصلا على التمويل العاجل لمد خط سككي إلى الحدود الأردنية العراقية».

وأكد وزيرا النقل الأردني الدكتورة لينا شبيب والعراقي هادي العامري، على هامش ات الجمعية العمومية لشركة ا اي العراقية الأردنية «تحت التصفية»، أن اردن وااق ن إلى ا الاقتصادي واري بينهما المجالات، وأن تصفية ا اي العراقية الأردنية ن إنهاء ا اك.

وقالت وزيرة النقل الأردنية إن الأردن يعمل حاليا على تسويق مشروع ربط السكك الحديدية بين الأردن والعراق دوليا لأجل الحصول على التمويل، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن شركة صينية ستزور الأردن قريبا للاطلاع على وثائق المشروع.

كما بينت في الوقت ذاته أن العراق على استعداد لتزويد الأردن بالنفط عبر أنبوب سيمتد بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبد الله النسور استقبل بعمّان أمس وزير النقل العراقي الذي يزور المملكة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية لشركة النقل البري الأردنية العراقية. وقال رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبد الله النسور إن «الأردن لا يتدخل في الشأن الداخلي للعراق، واهتمامه بأن يبقى العراق مستقرا وموحدا».

مؤكدا حرص بلاده على «تعزيز علاقاته مع العراق في شتى المجالات خدمة لمصالح البلدين». وأشار النسور إلى أهمية قطاع النقل، بوصفه عصب الحياة الاقتصادية، ودوره في خدمة وربط المصالح المشتركة وزيادة حجم التجارة البينية بين البلدين.

وتطرق الطرفان إلى أهمية متابعة ما جرى الاتفاق عليه خلال اجتماعات اللجنة العليا الأردنية العراقية المشتركة التي عقدت في بغداد أخيرا، بما في ذلك تعزيز الربط السككي، بهدف تحقيق التكامل الاقتصادي العربي المنشود.

على صعيد متصل، أكد النسور في وزارة التخطيط والتعاون الدولي في الأردن خصص لبحث المنحة الخليجية للأردن أن «عام 2014 سيشهد زيادة كبيرة في الإنفاق الرأسمالي من المنحة الخليجية، إذ يتوقع أن تبلغ القيمة الكلية لمخصصات المشاريع الممولة والمقترحة والتمويل الإضافي 803 ملايين دينار.

وأعرب عن شكر الأردن وتقديره لدول الخليج العربي، التي وقفت مع الأردن في هذه السنوات الصعبة، من خلال تخصيص خمسة مليارات دولار ليجري إنفاقها خلال خمس سنوات، بالاتفاق بين الجانبين على مشاريع تنموية في المملكة.

وقال: «كل وزارة طلبت مخصصات من المنحة الخليجية عليها إنفاقها في الوقت المحدد لذلك، وإذا أعطيت التخصيص ولم تستطع إنفاقه فعليها إبلاغ وزارة التخطيط مبكرا، حتى يجري رصد هذا التخصيص ومناقلته لجهة أخرى».

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar