العراق يكتفي ذاتياً في مواد البطاقة التموينية

منشور 28 آذار / مارس 2018 - 10:19
العراق يكتفي ذاتياً في مواد البطاقة التموينية
العراق يكتفي ذاتياً في مواد البطاقة التموينية

أعلنت وزارة التخطيط العراقية،  أن الحكومة تعتزم توفير جميع كميات السكر والزيوت لبرنامج دعم الغذاء، لزوم البطاقة التموينية من المنتجين المحليين هذا العام.

وذكرت الوزارة أنها قررت "تخويل وزارة التجارة توفير مواد البطاقة التموينية، لا سيما مادتي السكر والزيت من المنتج المحلي حصرا عام 2018".

وأضافت أن توريد السلع الغذائية المدعمة سيكون "من المصانع العراقية المسجلة لدى هيئة الاستثمار والتنمية الصناعية، وذلك في إطار دعم الصناعة الوطنية".

وقد تأسس برنامج دعم الطحين وزيت الطعام والأرز والسكر وحليب الأطفال، والذي يعرف باسم نظام التوزيع العام، في سنة 1991 في مواجهة العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الأمم المتحدة.

وما زال فقراء العراق يعتمدون على هذه المنظومة التي باتت تعاني من الفساد والهدر بمرور السنين، إضافة إلى ما تواجهه من صعوبات بالغة في مناطق الصراع.

وتستورد وزارة التجارة العراقية القمح والأرز لبرنامج الدعم، لكن العراق اعتمد بشكل متزايد على الإنتاج المحلي في ما يتعلق بالسكر وزيوت الطعام منذ بداية عمل شركة الاتحاد للصناعات الغذائية في 2015.

وبدأت الشركة التي تتخذ من بابل مقرا، بتشغيل معمل لتكرير السكر، وحولت العراق من مستورد للسكر الأبيض إلى مشتر للسكر الخام.

وحصلت وزارة التجارة العراقية على نحو نصف إنتاج الشركة في عام 2017 لصالح برنامج الدعم. كما بدأت شركة الاتحاد بإنتاج زيت دوار الشمس في مارس/ آذار 2017.

وتأتي الخطوة العراقية بعدما كشفت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، أن ارتفاع أسعار الحبوب الأساسية ومنتجات الألبان فاق الانخفاض في أسعار الزيوت النباتية، ما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية في العالم خلال فبراير/ شباط 2018.

وبلغ معدل مؤشر الفاو لأسعار الغذاء 170.8 نقطة في فبراير/ شباط، أي بارتفاع بمقدار 1.1% مقارنة بالشهر الماضي، وأقل بنسبة 2.7% من مستواه قبل عام.

اقرأ أيضًا:

الاقتصاد العراقي تحت سيطرة ثلاث دول والسعودية خارج المنافسة

ميزانية العراق 2018 بعيدة عن دعم المدن المحررة

العراق تسعى للحصول على قرض بقيمة 20 مليار دولار لسد العجز في الموازنة و خسائر الحرب

 


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك