البحرين تعاني من طفرة كبيرة في حجم التداول العقاري نتيجة لتحسن الأوضاع الاقتصادية والاستثمارية

البحرين تعاني من طفرة كبيرة في حجم التداول العقاري نتيجة لتحسن الأوضاع الاقتصادية والاستثمارية
2.5 5

نشر 10 تموز/يوليو 2013 - 08:03 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بلغ مجموع حجم التداول في البحرين في الربع الثاني من هذا العام 308 ملايين و668 ألفا و411 دينارا أي بزيادة نسبتها 75% مقارنة بالربع الثاني من عام 2012م
بلغ مجموع حجم التداول في البحرين في الربع الثاني من هذا العام 308 ملايين و668 ألفا و411 دينارا أي بزيادة نسبتها 75% مقارنة بالربع الثاني من عام 2012م
تابعنا >

طرأت طفرة كبيرة في نمو نسبة التداول العقاري في البحرين خلال النصف الاول من هذا العام.. حيث بلغ حجم التداول (500) مليون و348 ألفا و988 دينارا بحرينيا.. أي بنسبة زيادة مقارنة بالنصف الاول من العام الماضي تقدر بـ 57,5%.

كما بلغ مجموع حجم التداول في الربع الثاني من هذا العام 308 ملايين و668 ألفا و411 دينارا أي بزيادة نسبتها 75% مقارنة بالربع الثاني من عام 2012م.

جاء ذلك في بيان صدر عن مكتب الشيخ سلمان بن عبدالله آل خليفة رئيس جهاز المساحة والتسجيل العقاري أمس.. أكد فيه ان هذا النمو يرجع إلى تحسن الاوضاع الاقتصادية والاستثمارية، كما يرجع أيضا إلى انتعاش السوق العقارية.. حيث أكد ذلك أيضا الكثير من العاملين في هذا القطاع الحيوي.. مشيرا إلى ان هناك حركة استثمارية بدأت تتزايد على أرض البحرين في الآونة الأخيرة وخاصة من قبل المستثمرين الخليجيين. (التفاصيل) أعلن قسم العلاقات العامة والإعلام بجهاز المساحة والتسجيل العقاري تحقيق نمو في نسبة التداول في الربع الثاني من هذا العام 2013 مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي 2012، حيث بلغ مجموع حجم التداول في الربع الثاني من هذا العام ثلاثمائة وثمانية ملايين وستمائة وثمانية وستين ألفا وأربعمائة وإحدى عشر ديناراً (308,668,411) أي بنسبة زيادة قدرها 75% عن الربع الثاني من العام الماضي 2012.

وبالتالي بلغ حجم التداول بالنسبة للنصف الأول من هذا العام 2013 خمسمائة مليون وثلاثمائة وثمانية وأربعين ألفا وتسعمائة وثمانية وثمانين ديناراً (500,348,988) أي بنسبة زيادة عن النصف الأول من العام الماضي تقدر بـ (57,5%) عن العام الماضي 2012.

وذكر المصدر أن هذا النمو راجع إلى تحسن الأوضاع الاقتصادية والاستثمارية، ويتضح ذلك من خلال هذه الأرقام والتي يتبين منها زيادة نسبية متزنة منذ الأعوام القليلة الماضية، كما يرجع أيضاً إلى انتعاش السوق العقارية، حيث عبّر عن ذلك الكثير من العاملين في هذا القطاع الحيوي، وبكل تأكيد هناك حركة استثمارية بدأت تتزايد عند الكثير من المستثمرين وبخاصة المستثمرين الخليجيين.

وأشار المصدر إلى أهمية قانون التسجيل العقاري الذي تم التصديق عليه من لدن جلالة الملك، بعد تداوله بشكل مستفيض والموافقة عليه من قبل المجلس التشريعي بغرفتيه النيابية والشورية، وسيعمل به بعد 27 ديسمبر 2013 أي بعد ستة أشهر من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية، ويعتبر هذا القانون قانوناً متكاملاً يحفظ حقوق جميع الأطراف، حيث كان مطلباً من قبل جميع المعنيين في هذا الشأن، وبكل تأكيد سيسهم العمل به في تعزيز الثقة عند المتعاملين والمستثمرين في الشأن العقاري، وسيتيح الفرصة لزيادة التداول وخاصة بعد تخفيض الرسوم إلى 2% والتي تصل بعد التخفيض عند التسجيل في الشهرين الأولين إلى 1,7%.

Copyright 2013 Al Hilal Publishing & Marketing Group

اضف تعليق جديد

 avatar