لتنجح شركتك... ركز على العملاء!

منشور 31 أيّار / مايو 2017 - 12:24
من الممارسات الخاطئة تقديم منتج جديد للسوق لا يتناسب مع احتياجات المستهلكين المستهدفين سواء لطبيعة المنتج او بسبب ثقافة البلد او غير ذلك
من الممارسات الخاطئة تقديم منتج جديد للسوق لا يتناسب مع احتياجات المستهلكين المستهدفين سواء لطبيعة المنتج او بسبب ثقافة البلد او غير ذلك

كثير من المشاريع الناشئة ترتكز على العملاء بغض النظر عن تصنيف هؤلاء العملاء من افراد او شركات او من ناحية الاعمار او غيرها من التصنيفات، ولكن ما يجمع ذلك هو الحاجة الملحة الى كسبهم وبناء قاعدة من العملاء الذين يملكون ولاء للمنتج او الخدمة لتوسعها بشكل تدريجي. لذلك عند اعداد الدراسة الخاصة بالمشروع المستهدف،  يجب فهم العميل لتقديم منتج يتناسب مع احتياجاته وتوقعاته.

هناك بعض الممارسات الخاطئة لرواد الاعمال حيث يتم التركيز فقط على جودة المنتج وإغفال جانب رضا العملاء بالمنتج، وهنا يجب الإشارة الى ان تقديم منتج بجودة عالية لا يعني بالضرورة أن هناك طلب على هذا المنتج حيث ان الجودة العالية سيقابلها تكلفة عالية سواء للمواد او اليد العاملة ولذلك سيكون سعر المنتج مرتفع مما يعني أن هناك شريحة معينة سيتم استهدافها لتسويق المنتج، وفي الغالب دخول السوق باستهداف هذه الشريحة ليس بالأمر السهل بسبب ان المستهلكين القادرين على دفع تكاليف عالية غالبا ما يفضلون الماركات العالمية او المعروفة مما يجعل المنافسة في هذه الشريحة أشبه بالمستحيلة في المراحل الاولى من عمر المشروع، ويتطلب الأمر وقتا أطول  لبناء قاعدة مناسبة من العملاء المستهدفين.

كذلك من الممارسات الخاطئة ايضا تقديم منتج جديد للسوق لا يتناسب مع احتياجات المستهلكين المستهدفين سواء لطبيعة المنتج او بسبب ثقافة البلد او غير ذلك، علما بان هذا المنتج قد يكون مميز جدا الا ان ضعف الطلب عليه سيؤدي الى فشل المشروع.

لذلك أنصح رواد الاعمال بالتفكير في العميل قبل المنتج، بمعنى القيام بدراسة العملاء في السوق المستهدف من عدة نواحي تشمل سلوكياتهم، ثقافتهم، حساسياتهم للاسعار، تقبلهم للمنتجات الجديدة، وغير ذلك من النواحي للتأكد من ان المنتج يتناسب مع احتياجات هؤلاء العملاء حيث ان ذلك سيساهم في تسريع عملية تسويق المنتج ودخوله السوق وهو الهدف الاساسي في المرحلة الاولى، واما في المرحلة الثانية فالهدف هو توسيع قاعدة العملاء من خلال استقطاب عملاء جدد وكذلك الحفاظ على العملاء الحاليين والسعي الى إرضاءهم قدر الإمكان مِمَّا يجعلهم احد اهم أدوات التسويق للمنتج والأكثر مصداقية لكونهاا ناتجة عن تجربة شخصية وليست من خلال أساليب دعائية مختلفة.

كما يجب الاشارة الى أن الاهتمام بالعميل يجب ان يمتد الى ما بعد البيع او تقديم الخدمة من خلال استبيان رضا العميل سواء شفويا او كتابيا، وأنصح هنا بالأسلوب الكتابي وذلك لمنح العميل فرصة للتعليق بشفافية وبدون مجاملات، حيث أن الاستبيان يساعد في معرفة تجارب العملاء وبالتالي تطوير المنتج للوصول الى توقعات العملاء او تصحيح الأخطاء في بداية المشروع، كما يجب على كل رائد اعمال توقع التعرض الى نقد حاد في المراحل الاولى وذلك نتيجة طبيعية لأي تجربة جديدة ويجب عليه الاستمرار في الحصول على آراء العملاء وإعداد تقارير دورية لمقارنة مدى رضى العملاء عن المنتج بطريقة صحيحة.(فوربس الشرق الأوسط)

فادي العوامي هو المدير الإقليمي لقسم التطوير للمنطقتين الوسطى والشرقية في شركة “الخليج للتمويل” بالرياض.

اقرأ أيضًا: 

تعرف على خمسة نصائح لقادة الأعمال تساعدهم على مواجهة الأوقات العصيبة

تعرف على نصائح لرواد الأعمال تساعد على دخول مشروعاتهم لأسواق جديدة

هل للمرشد دور مهم في تطوير المشروع لرائد الأعمال؟

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك