في الإمارات.. 900 عقد لتطوير العقارات بـ62,39 مليار درهم في النصف الأول

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2016 - 08:20
إجمالي قيمة العقود الإنشائية في الإمارات ستصل إلى 106,79 مليار درهم «29,1 مليار دولار» نهاية العام 2016
إجمالي قيمة العقود الإنشائية في الإمارات ستصل إلى 106,79 مليار درهم «29,1 مليار دولار» نهاية العام 2016

بلغ عدد العقود الإنشائية في القطاع العقاري في الإمارات 900 عقد بقيمة تقدر بنحو 62,39 مليار درهم «17 مليار دولار» خلال النصف الأول من العام، حسب دراسة تفصيلية لشركة «إندستري نتوركس» المتخصصة في تتبع المشروعات.

وأفادت الدراسة -التي اطلعت «الاتحاد» على نسخة منها- بوجود 243 مناقصة مرتقبة في قطاع الإنشاءات في الدولة تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 69,73 مليار درهم «19 مليار دولار».


وأضافت الدراسة أن إجمالي قيمة العقود الإنشائية في الإمارات ستصل إلى 106,79 مليار درهم «29,1 مليار دولار» نهاية العام 2016 استناداً إلى قاعدة بيانات متابعة المشروعات قيد التنفيذ في شركة «إندستري نتوركس».
وركزت الدراسة على العقود التي شملت تطوير الأبنية السكنية والفندقية والتجارية، إضافة إلى بناء المدارس والمستشفيات، فيما لم تتضمن عقود تطوير البنية التحتية بأنواعها المختلفة.

وتوقعت وصول قيمة العقود المبرمة في قطاع الإنشاءات في الدولة إلى 100 مليار درهم «27,3 مليار دولار» خلال العام المقبل، تمهيداً لارتفاعها مجدداً لتصل إلى 108,26 مليار درهم «29,5 مليار دولار» 2018، مع تسريع وتيرة الإنشاءات استعداداً لاستضافة معرض «إكسبو 2020» في دبي.

وأفادت الدراسة أن الإمارات تستحوذ منفردة على 48% من إجمالي عدد المشروعات الفعالة في دول الخليج ونحو 36% من قيمتها، حيث يبلغ عدد المشروعات الجاري تنفيذها 5061 مشروعاً، فيما بلغ عدد المشروعات المرتقبة في الدولة نحو 1093 مشروعاً، بينما يبلغ عدد المشروعات «المعلقة» 2386 مشروعاً.

وتستحوذ المشروعات الإنشائية على نحو 86% من إجمالي قيمة المشروعات الفعالة في الدولة مقابل 14% لمشروعات البنية التحتية والنقل.


تسريع وتيرة التنفيذ
وقال أفين غدواني، الرئيس التنفيذي لدى «إندستري نتوركس» لـ«الاتحاد» إن الإمارات تقود عملية طرح العقود الإنشائية في المنطقة مستفيدةً من وجود العديد من المبادرات والمشروعات الكبرى.

وتوقع غدواني تباطؤ طرح العقود الإنشائية خلال العامين 2016 و2017 تمهيداً لزيادتها مرة أخرى مطلع العام 2018 مع تسارع وتيرة الاستعدادات لاستضافة الفعالية العالمية معرض «إكسبو 2020». وتقود شركات: إعمار، ونخيل، وداماك، وبلووم، وسوبحا، وميدان، عملية إطلاق العقود الإنشائية في القطاع العقاري، كما تستحوذ مناطق «جزيرة الريم» و«جزيرة ياس» و«نخلة جميرا» و«الخليج التجاري» على الجزء الأكبر من العقود المبرمة.

ونشطت شركة «نخيل العقارية» في طرح العقود الإنشائية بالتزامن مع سدادها جميع الالتزامات المالية وإغلاقها لملف إعادة الهيكلة التي بدأتها العام 2009 وقامت بطرح عقود تنفيذ مشاريع بقيمة 6 مليارات درهم خلال الفترة الممتدة من مطلع العام الحالي حتى نهاية شهر أغسطس الماضي.

وعيّنت الشركة 6 شركات استشارية محلية لتطوير المفهوم الهندسي والمعماري والمخططات الخاصة بمشروع «جبل علي غاردنز» خلال شهر سبتمبر الجاري الذي تبلغ قيمته 7,5 مليارات درهم.

ويضم المشروع 42 مبنىً مكوناً من 10 آلاف شقة تتسع لنحو 40 ألف نسمة، وسيجري طرح مناقصة البناء في الربع الأول من 2017، على أن يتم إنجاز المشروع في 2020.

وضمت قائمة الشركات الهندسية التي اختارتها «نخيل» العقارية كلاً من «عارف وبن طوق للاستشارات الهندسية والمعمارية» ومركز التصميم «معماريون ومهندسون استشاريون»، و«باليوحة للاستشارات الهندسية والمعمارية»، و«الشرق الأوسط للاستشارات الهندسية» (ميكون)، و«غولدن سكوير للاستشارات الهندسية»، ومكتب المهندس عدنان سفاريني.

قطاعات متنوعة

وقال علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة «نخيل» إن شركة «نخيل» باتت واحدة من أكبر الأسماء المعروفة في العالم في مجال التطوير العقاري، مؤكداً دخول الشركة مرحلة جديدة من النمو والتوسع، بما يصحب ذلك من نشاط في طرح العقود الإنشائية.

وأوضح أن الشركة طرحت مناقصات بقيمة تناهز 8 مليارات درهم خلال العام الحالي، متوقعاً وصول قيمة العقود الممنوحة للمقاولين خلال العام الحالي إلى 8 مليارات درهم تتوزع على مشروعات الشركة في قطاعات التجزئة والضيافة والسكن.

وقال زياد الشعار، المدير التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «داماك»، إن الشركة منحت 285 عقداً بقيمة 5,25 مليار درهم منذ بداية العام 2016 حتى نهاية أغسطس الماضي لتنفيذ أعمالها الإنشائية والاستشارية، متوقعاً وصول قيمة العقود الممنوحة من الشركة إلى نحو 7 مليارات نهاية العام تتوزع على مشروعات الضيافة والتجزئة والسكن.

وأوضح أن العقود الممنوحة تنفذ الأعمال الخاصة بتصميم المساحات الخارجية في مشروع «أكويا من داماك»، وبناء الفيلات في مشروعي «أكويا من داماك» و«أكويا أكسجين»، إضافة إلى البنية التحتية وملعب الغولف في «أكويا أكسجين»،مشيراً

إلى تعيين سبعة مقاولين رئيسين حتى الآن في مشروع «أكويا»، فيما تجري الأعمال الإنشائية في مراحلها المختلفة في 6,380 فيلا، والكثير منها قيد الإنجاز كما بدأ العمل في تجهيز ملعب الغولف وتم منح عقد إنشاء البنية التحتية الأساسية التي بدأ العمل فيها.

ولفت إلى أن الشركة طرحت 10 مشروعات هذا العام منها الشقق والغرف الفندقية في مشروع «أيكون سيتي»، والشقق السكنية في «أيكون سيتي»، والفيلات المعكوسة (XV) في «أكويا من داماك»، و«ذا بيتش» من «ميزون دو فيل»، وفيلات «أكويا كواترو»، ومشروع «أكويا إيماجن 2,0».

قاعدة بيانات دقيقة لرصد المشاريع

دبي (الاتحاد)

قال أفين غدواني، الرئيس التنفيذي لدى «إندستري نتوركس» إن البيانات والدراسات الصادرة عن شركة «إندستري نتوركس» الخاصة بحجم المشروعات والعقود المبرمة تستند إلى قاعدة بيانات دقيقة ترصد جميع المشروعات قيد التنفيذ والمخطط لها في الدولة بما يسهم في رفع مستويات الشفافية وزيادة كفاءة الشركات العاملة في قطاع البناء. وأوضح أن الشركة تمتلك أكبر قاعدة بيانات لمعلومات للمشاريع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ تملك حالياً أكثر من 24 ألف مشروع تجري متابعته مباشرة، فضلاً عن تحديث أكثر من 250 مشروعاً يومياً.

اقرأ أيضاً: 

لا تأثير لانخفاض النفط على السوق العقاري الإماراتي

انخفاض مبايعات العقارات في دبي.. ما السبب؟

تعرف على عشرة أسباب تحفزك لشراء عقار في الإمارات قبل نهاية 2016

هل أصبحت الإمارات جنة الوافدين العقارية؟

 

 

 


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك