هل أصبحت الإمارات جنة الوافدين العقارية؟

منشور 11 أيّار / مايو 2016 - 08:06
إمارة دبي
إمارة دبي

مع تراجع أسعار العقارات، يزداد عدد الوافدين الذين يخططون لإقامة طويلة الأجل في الإمارات.

وكشف استطلاع مجموعة “compareit4me” للتمويل والحلول المالية، أن 36% فقط من سكان الإمارات لن ينظروا في شراء عقار، وتعد هذه النسبة منخفضة مقارنةً باستطلاع العام الماضي، فيما أجاب 45% من المشاركين أن ارتفاع أسعار العقارات وتكاليف المعيشة من أسباب عدم التخطيط للإقامة حتى وقت طويل.

وانخفضت أسعار العقارات في الإمارات بين 10 إلى 13% العام الماضي، فيما يُتوقع تراجعها 10% هذا العام.

وأفاد الرئيس التنفيذي للمجموعة، جون ريتشاردز، أن تحقيق الاستقرار في سوق العقارات، رغم هبوط النفط، وقوة الدولار، يجب أن يكون له تأثير على خطط المقيمين للإقامة الطويلة في الدولة.

ومع التطورات الأخيرة على صعيد التجارة، وفرص العمل، والمشاريع مثل قناة دبي، يصبح خيار البقاء في الدولة الأكثر رواجاً، كما أن تراجع أسعار السكن خفف عبء التفكير عن المقيمين، ودفعهم لتبني قرار الاستمرار في الإقامة، خصوصاً أن أسعار برميل النفط ارتفعت خلال الشهرين الماضيين من 27 دولار لتتجاوز 40 دولاراً.

ويصل عدد سكان الإمارات إلى نحو 9.5 مليون نسمة، معظمها من العمالة الوافدة، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 12.41 مليون نسمة بحلول 2030، ومن المرجح أن يتضاعف عدد سكان دبي وحدها إلى 5 ملايين نسمة خلال العام نفسه.

إلى ذلك، كشفت دراسة أجراها بنك “اتش اس بي سي”، أن العمالة الوافدة في الخليج لديها قدرة على التملك العقاري نتيجة تنقلاتهم.

ووجدت الدراسة، أن دول الخليج قدمت حوافز مالية عالية، وبيئة أقل تعقيداً للمغتربين في إدارة ثرواتهم، ما يعطيها قدرة أكبر على شراء العقارات.

وأفادت العمالة الوافدة في المنطقة، أن دول “مجلس التعاون الخليجي” تدفع حوافز أكثر مقارنة مع مناطق أخرى من العالم، وبين 25% من وافدي الإمارات أنهم كانوا قادرين على شراء سكن نتيجة انتقالهم، في حين بلغ المتوسط العالمي 57%، (21,950 شملهم الاستطلاع في 198 بلداً).

واستطاع 61% من المغتربين في الإمارات توفير المزيد من المال منذ انتقالهم، فيما بلغ المتوسط العالمي 52%.

وذكر البنك أن العمالة الوافدة لا تزال تجد في دول الخيلج فرصاً مالية أكبر، رغم التباطؤ الاقتصادي الذي شهدته البلاد مؤخراً.

ونوه بأن المغتربين يسلطون الضوء على نمو دخلهم وقدرتهم على ادخاره والاحتفاظ به، لتعزيز قدراتهم المالية وخططهم على المدى الطويل، ما يسمح لهم بتحقيق تطلعاتهم، ومن ضمنها شراء منزل.

اقرأ أيضاً: 

الإمارات" 67% من الوافدين لا يملكون عقارات تعرف على الأسباب!

الإمارات الوجهة الأولى عالمياً في جذب الوافدين

دول الخليج: 100 مليار دولار حوالات الوافدين خلال عام


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك