الكويت تطلق مبادرة لعقد قمة اقتصادية للشباب في مصر ترفع توصياتها للقادة العرب

الكويت تطلق مبادرة لعقد قمة اقتصادية للشباب في مصر ترفع توصياتها للقادة العرب
2.5 5

نشر 04 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - 08:08 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الهدف من القمة دعم الشباب المصري والعربي، خاصة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتبني أفكارهم ومقترحاتهم في كل المجالات خاصة المتعلقة بتعزيز التجارة العربية البينية والاستثمارات، وتكوين روابط بين الشركات والمؤسسات العربية الكبرى والمشروعات الصغيرة بما ينعكس إيجابيا على نمو الاقتصادات العربية
الهدف من القمة دعم الشباب المصري والعربي، خاصة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتبني أفكارهم ومقترحاتهم في كل المجالات خاصة المتعلقة بتعزيز التجارة العربية البينية والاستثمارات، وتكوين روابط بين الشركات والمؤسسات العربية الكبرى والمشروعات الصغيرة بما ينعكس إيجابيا على نمو الاقتصادات العربية
تابعنا >
Click here to add أحمد جلال as an alert
أحمد جلال
،
Click here to add الصندوق العربي as an alert
،
Click here to add جامعة الدول العربية as an alert
،
Click here to add أسيمبليهومان as an alert
أسيمبليهومان
،
Click here to add القاهرة as an alert
القاهرة
،
Click here to add المجتمع المدني as an alert
،
Click here to add الحكومة المصرية as an alert
،
Click here to add خالد as an alert
خالد
،
Click here to add خليفة بن زايد as an alert
خليفة بن زايد
،
Click here to add Kuwait House of National Works as an alert
،
Click here to add نيرمين as an alert
نيرمين
،
Click here to add يوسف الصديق as an alert
يوسف الصديق

تقدمت الكويت بمبادرة للحكومة المصرية بهدف تنظيم قمة عربية اقتصادية للشباب تعقد في مصر، تجمع الشباب العربي مع رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين وصناديق الاستثمار من مختلف الأقطار العربية.

وكشف عن المبادرة الكويتية وفد من المجتمع المدني الكويتي برئاسة يوسف العميري، رئيس بيت الكويت للأعمال الوطنية، خلال تقديمه الدعوة لوزير المالية للدكتور أحمد جلال للمشاركة في أعمال القمة المقترحة، والتي وافقت جامعة الدول العربية على إقامتها والمشاركة فيها ورفع توصياتها إلى القمة الاقتصادية العربية.

وأوضح العميري، أن عقد القمة كان مقررا من قبل بالكويت، ولكن حالت بعض الظروف دون عقدها، ومع ثورة 30 يونيو (حزيران)، ومن أجل دعم الشباب المصري والتحولات السياسية والاقتصادية التي تشهدها القاهرة حاليا، جرى الاتفاق على نقل مكان انعقاد القمة لمصر.

وأشار إلى أن الهدف من القمة دعم الشباب المصري والعربي، خاصة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتبني أفكارهم ومقترحاتهم في كل المجالات خاصة المتعلقة بتعزيز التجارة العربية البينية والاستثمارات، وتكوين روابط بين الشركات والمؤسسات العربية الكبرى والمشروعات الصغيرة بما ينعكس إيجابيا على نمو الاقتصادات العربية.

وأكد أن الدعوة للمشاركة في القمة المقترحة شملت وزراء المالية في العالم العربي، لافتا إلى أنه من مصر سيجري أيضا توجيه الدعوة لوزراء التجارة والصناعة والاستثمار والسياحة إلى جانب رؤساء ومسؤولي صناديق الاستثمار العربية والمعنية بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة مثل الصندوق العربي لدعم المشروعات الصغيرة بالكويت والبالغ رأسماله 200 مليون دولار، أيضا صندوق الشيخ خليفة بن زايد بالإمارات.

وأضاف أن القمة ستشهد أيضا عقد الكثير من ورش العمل التي سيشارك فيها الشباب إلى جانب كبار رجال الأعمال بالعالم العربي، وذلك لتبادل الأفكار والمقترحات والتعرف على فرص التجارة والاستثمار وتعزيز حركة السياحة، كما ستجري إقامة معرض لمنتجات المشروعات الصغيرة.

وكشف العميري عن عقد الوفد الكويتي خلال زيارته للقاهرة عدة لقاءات مع وزراء الدفاع والإعلام والإسكان لبحث سبل التعاون المشترك في مختلف المجالات، ومنها قطاعات المقاولات والإسكان والسياحة.

وقال وزير المالية المصري الدكتور أحمد جلال، إن الدول العربية بعضها لديه وفرة مالية وندرة في العمالة، والبعض الآخر لديه وفرة في العمالة وفرص الاستثمار وندرة في رأس المال، ولذا فكلاهما يحتاج للآخر ولكن هذا يحتاج لتنظيم بشكل واضح، فمثلا هناك اتفاقيات لإقامة مناطق تجارة حرة بين بعض الدول العربية ولكنها غير مفعلة ونحتاج لتفعيلها، أيضا نحتاج لأفكار ومبادرات لتعزيز الاستثمار العربي بالمنطقة من أجل إقامة مشروعات تعود بالنفع علي الجميع وتساعد في إيجاد فرص عمل للشباب العربي في بلادهم.

واتفق الجانبان على تشكيل لجنة من الشباب تتولى الإعداد لعقد القمة الاقتصادية المقترحة، وأعرب وزير المالية عن أمله أن تتجاوز القمة مجرد تحقيق التواصل بين الأطراف المختلفة، وأن تركز فعالياتها على بحث سبل تسريع التكامل الاقتصادي العربي وإزالة معوقات التعاون، كما دعا الدكتور أحمد جلال الجامعة العربية إلى إطلاق مبادرة جديدة بإنشاء وحدة دائمة لدعم الشباب العربي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

يذكر أن الوفد الكويتي يضم خالد العجمي، رئيس الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، ونرمين حسين، عضو بيت الكويت للأعمال 

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar