المصارف اللبنانية تشدد الرقابة على العملاء السوريين

منشور 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 11:36
مصرف لبنان
مصرف لبنان

أفاد مسؤولون مصرفيون بأن المصارف اللبنانية اتخذت تدابير مشددة تماشيا مع العقوبات الدولية المفروضة على سوريا تتضمن رقابة صارمة على معاملات الزبائن السوريين وحذرا كبيرا في التعامل مع السوريين الراغبين في فتح حسابات جديدة.

وقال مسؤول في أحد أكبر مصارف لبنان إن المصارف اتخذت تدابير احتياطية مشددة في ما يتعلق بالأشخاص أو المؤسسات التي طالتها العقوبات حتى تتجنب مفاجآت غير سارة.

وأضاف أن المصارف حذرة جدا في التعامل مع الموضوع السوري ولا أحد يريد أن يعرض نفسه لضغط أو مفاجأة.وأشار إلى أن المصارف تدقق بحذر في كل المعاملات التي يقوم بها زبائن سوريون يملكون حسابات منذ ما قبل الأزمة وكذلك في طلبات فتح حسابات جديدة رفض الكثير منها خلال الفترة الأخيرة.

وفرضت جامعة الدول العربية أخيرا عقوبات على سوريا تتضمن وقف التعامل مع المصرف المركزي السوري وكل تعامل تجاري ومالي مع الحكومة السورية. وأعلن وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني نقولا نحاس أن لبنان ملتزم بتنفيذ العقوبات العربية.وقال مسؤول في مصرف آخر إن كل الحسابات التي يملكها سوريون في لبنان هي تحت المراقبة مشيرة إلى أن المصارف لا تريد أن تعرض نفسها لعقوبات محتملة في حال خرقت الحظر المفروض على سوريا.

ويعتبر القطاع المصرفي اللبناني متينا ولديه أرباح ثابتة منذ سنوات رغم الأزمات السياسية والتردي الاقتصادي في البلاد.وكان مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون تمويل الإرهاب دانيال غلايزر قد زار لبنان قبل أسابيع وحذر خلال لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين من محاولات سورية محتملة لتجنب العقوبات المالية المفروضة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عبر القطاع المالي في لبنان. ودعا لبنان إلى اتخاذ الخطوات الضرورية لضمان قطاع مالي شفاف ومنظم.

المصدر: موقع "نقودي.كوم"


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك