المطارات السعودية تسجل 81.9 مليون مسافر في 2015

المطارات السعودية تسجل 81.9 مليون مسافر في 2015
2.5 5

نشر 14 شباط/فبراير 2016 - 11:35 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
عدد المسافرين في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة بلغ 30.1 مليون مسافر خلال عام 2015
عدد المسافرين في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة بلغ 30.1 مليون مسافر خلال عام 2015
سجلت مطارات السعودية نموا في معدلات أعداد المسافرين ورحلات الطيران خلال عام 2015، بلغ عددهم 81.9 مليون مسافر، بزيادة قدرها 9.5 في المائة غادروا عبر 646693 رحلة، زادت بنسبة 9.8 في المائة مقارنة بالعام الماضي 2014. الذي بلغ فيه عدد المسافرين 74.8 مليون مسافر و589216 رحلة.
 
وأوضحت إحصائية أصدرتها الهيئة العامة للطيران المدني أمس أن عدد المسافرين في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة بلغ 30.1 مليون مسافر خلال عام 2015. وعدد الرحلات 212799 رحلة، بزيادة قدرها 7.3 في المائة في عدد المسافرين و16.6 في المائة من حيث عدد الرحلات مقارنة بالعام الماضي. في حين بلغ عدد المسافرين في مطار الملك خالد الدولي بالرياض 22.5 مليون مسافر، وعدد الرحلات 172754 رحلة، بزيادة 12.1 في المائة في عدد المسافرين و5.7 في المائة لعدد الرحلات.
 
وسجل عدد المسافرين في مطار الملك فهد الدولي بالدمام 9.4 مليون مسافر في 84803 رحلات بزيادة قدرها 14.1 في المائة في عدد المسافرين، و7 في المائة في عدد الرحلات. وبلغ عدد المسافرين في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة 6.3 مليون مسافر وعدد الرحلات 48296 رحلة، بانخفاض قدره 0.5 في المائة في عدد المسافرين وانخفاض 5 في المائة في عدد الرحلات.
 
وسجلت المطارات الإقليمية والداخلية، والبالغ عددها 23 مطارًا، خلال ذات الفترة، 13.5 مليون مسافر في حين بلغ عدد الرحلات في تلك المطارات 128041 رحلة.
 
وتعمل الهيئة على إعداد الخطط اللازمة لتطوير شبكة المطارات السعودية، بما في ذلك المطارات الداخلية والإقليمية، لاستيعاب الزيادة المتنامية في عدد المسافرين في مختلف المطارات.
وتمثل تلك الخطط احتياج سوق النقل الجوي وخدماتها خلال السنوات المقبلة، حيث تعمل الهيئة بشكل مكثف على تطوير البنية التحتية لقطاع الطيران المدني، ومن ذلك استكمال مشاريع المطارات الدولية في كل من الرياض وجدة، إضافة إلى تنفيذ مشاريع توسعة في خمسة مطارات إقليمية بكل من مطار الملك عبد الله في جازان وأبها ومطار الأمير نايف بن عبد العزيز في القصيم وعرعر والجوف، انطلاقًا من رؤية الهيئة لتطوير المطارات بما يسهم في تعزيز النمو المستمر في الأعمال.
علاوة على ذلك، تقوم الهيئة بتحويل مطار حائل ليعمل كمطار محوري لخدمة المطارات الإقليمية في المنطقة الشمالية، والتي تعد من المبادرات الجديدة التي اتخذتها الهيئة لتدعم شركات الطيران الوطنية وتمكنها من تطوير خدماتها في المطارات المحورية.
 
وتعمل الهيئة على مشاريع لإنشاء مطارات جديدة، وأخرى لتطوير مطارات قائمة، بهدف استيعاب النمو المتزايد في الحركة الجوية، ورفع مستوى الخدمات، على نحو يواكب التطورات العالمية.
 
ويجري العمل على إنجاز مطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد ليقوم بدوره في خدمة صناعة النقل الجوي، ويعمل كمطار محوري يسهم في استقطاب مزيد من الحركة الجوية إلى السعودية، ويتزامن مع نمو حركة المسافرين من وإلى بوابة الحرمين الشريفين. ولفتت الهيئة إلى أن المشروع على العتبات الأخيرة للبدء في تشغيله، إلى جانب الانتهاء من صالة رقم 5 في مطار الملك خالد الدولي والتي تستوعب 12 مليون مسافر سنويا.
 
وتهدف الهيئة إلى التوسع في إشراك القطاع الخاص المحلي والعالمي وفق برامج شراكة استراتيجية في كثير من مشاريعها مع المحافظة على معايير الأمن والسلامة بمقاييس عالمية ورفع مساهمة قطاع الطيران المدني في الاقتصاد المحلي.
 
اقرأ أيضاً: 
 

السعودية تعتزم تخصيص المطارات تحسيناً للخدمات

السعودية: مطار جدة ضمن أسوأ المطارات عالمياً

Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar